إعلان

إعلان

نجل المتوفا ساجدا بالخانكة يروي تفاصيل الواقعة “كان يتمناها”

0 228
تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، منشورات لمسن توفى وهو ساجد أثناء صلاة الفجر، بمنطقة أبو زعبل مركز الخانكة بمحافظة القليوبية.
وأكد الأهالي أن الحاج شعبان عبد الفتاح صاحب الـ 72 عامًا، والذي لقي ربه وهو ساجد خلال أداء صلاة الفجر، كان شديد القرب من الله، وكان دمث الخلق.
وقال “محمد شعبان”، نجل الحاج شعبان ان والده كان دائم ذكر الله، وكان يقرأ كتاب الله يومياً وكان شديد الورع، مشيرًا إلى أن والده كان يدعي ربه دائمًا بحسن الخاتمة، وهو ما لقي ربه عليه حيث استجاب لدعائه، مشيرًا إلى أن والده كان مواظب على أداء الصلوات والسنين والنوافل، قائلا “والدي في مكان أحسن الله ونحمدالله على كل شئ”.
وأضاف “محمد”، أن والده كان يحرص على أداء صلاة الفجر كل يوم في المسجد، وكان يحرص على اصطحابي معه، وفي يوم وفاته جاء والدي لإيقاظي للذهاب معه إلى المسجد، ولكني لم أستطيع النزول لعودتي متأخرا من العمل، وأديت الصلاة داخل المنزل بينما هو ذهب إلى المسجد، ليلقى ربه وهو ساجد ويذكر الله.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!