إعلان

إعلان

وفاة اللواء محمد إبراهيم مرشح مجلس النواب بالقناطر

0 896

كتب: مصطفى صابر
أعلنت في القناطر اليوم وفاة اللواء محمد إبراهيم مرشح مجلس النواب مستقل عن دائرة القناطر الخيرية وفليوب متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد الذي اصيب به منذ عدة أيام وتم حجزه بأحد المستشفيات حتي وافته المنية اليوم
ونعت عددا من حملات مرشحي مجلس النواب الفقيد مؤكدين خالص تعازيهم لأسرته ومحبيه وحملته الانتخابية داعين الله أن يتغمده بواسع رحمته
يذكر أن الراحل خاض انتخابات البرلمان في 2015 ولم يحالفه الحظ و تولي منصب مدير الإنتربول المصري ومساعد وزير الداخلية سابقا ومديراً لأمن الأسكندرية ومن مواليد 1954
وحصل ليسانس حقوق جامعة عين شمس 1975 ودبلوم العلوم العسكرية ومتزوج ولديه من الأبناء عمرو محمد إبراهيم (أخصائي قلب وأوعية دموية) نائب مدير مستشفى دار السلام (هرميل سابقا) ورئيس قسم القسطرة بها وابنه ليسانس كلية الألسن لغة أسباني جامعة عين شمس

تخرج في كلية الشرطة المصرية عام 1975

1975عين بقسم شرطة قصرالنيل برتبة ملازم وتدرج في العمل بنفس القسم من ضابط منوب – رئيس دورية – رئيس نقطة شرطة الجزيرة بالزمالك – رئيس تحقيقات – نائبا لمأمور قسم قصر النيل وظل بهذا القسم أربعة عشر عاما حتى رتبة المقدم .

 

1989 – 1991 عمل مديرا لمكتب مساعد أول الوزير للأمن والتخطيط ورئيس المجلس الأعلى للشرطة

1991 – 1993 عمل مفتشا بقسم الرقابة الجنائية بقطاع مصلحة الأمن العام

1993 تم اختياره ضمن 10 ضباط من وزارة الداخلية لإنشاء الإدراة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام

1993- 1998 عمل مأمورا لقسم شرطة مدينة نصر وفي تلك الفترة منح نوط الإمتياز من السيد رئيس الجمهورية كأحسن مأمور شرطة بالقاهرة

1998 – 1999 تم اختياره نائبا لمدير الإنتربول المصري

1999 – 2007 عين مديرا للإنتربول المصري وفي خلال تلك الفترة تم اختياره عضوا باللجنة التنفيذية للإنتربول الدولي بفرنسا ممثلا عن القارة الأفريقية بالإنتخاب لمدة أربع سنوات

2007 عين نائبا لمدير أمن محافظة أسيوط لقطاع جنوب

2008 عين نائبا لمدير أمن محافظة إسكندرية

2008 تم ترقيته لدرجة مساعد وزير الداخلية

2010 عين مديرا لأمن محافظة الإسكندرية

2011 عين مديرا لأمن محافظة بورسعيد

2011 تم اختياره مساعدا لوزير الداخلية للأمن الإجتماعي

2011 بشهر أغسطس تم إحالته للمعاش

 

وعن دورة السياسي والمجتمعي :-

 

رئيسا للوفود المصرية في أكثر من 30 مؤتمر دولي بمختلف دول العالم وشارك بحكم منصبه الجهات المعنية بجمهورية مصر العربية في الإعداد لقانون مكافحة الإرهاب وحاضر محاضرات داخل وخارج مصر في العديد من الدول العربية بحكم عمله بمؤتمرات أهمها التعاون الدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة وخاصة الجرائم الإرهابية وأيضا في مجال التعاون الدولي وتبادل تسليم المجرمين وقام بإعداد وتنظيم عدة مؤتمرات دولية أهمها المؤتمر الدولي لمكافحة الجرائم المعلوماتية بعام 2007 بمشاركة قرابة 70 دولة.

 

عام 2013 إلتحق بحزب الوفد المصرية وشارك في الكثير من الفاعليات والمؤتمرات واللقاءات السياسية والإستراتيجية ثم عضوا بالهيئة العليا للحزب وتم اختياره مساعدا لرئيس الحزب مشرفا على معهد العلوم السياسية والاستراتيجية للحزب.

2015 خاض الإنتخابات النيابية على المقعد الفردي بدائرة القناطر الخيرية عن حزب الوفد ووصل لمرحلة الإعادة وحصل على قرابة الـ 35 ألف صوت ولم يحالفه التوفيق .. وفي أعقاب إنتخابات رئاسة حزب الوفد الأخيرة لخلاف سياسي مع قيادة الحزب إستقال من الهيئة العليا للحزب.

في عام 2019 إنضم لحزب حماة الوطن وتم تعيينه عضوا بالمجلس الإستشاري للحزب.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!