إعلان

إعلان

محافظ القليوبية يشهد طابور الصباح مع طلاب مدرسة “إيجيبت جولد” بالعبور ويتفقد مدارس المتفوقين واليابانية

0 131

 

أجرى عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية جولة تفقدية بمدينة العبور تفقد خلالها عددا من المدارس بدأها بمدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية لتعليم صناعة الذهب والمجوهرات بالحى الصناعي بمدينة العبور، التابعة لوزارة التربية والتعليم والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتضم المدرسة الجديدة 13 فصلا دراسيا وتهدف لتطبيق التكنولوجيا التطبيقية (حلي ومجوهرات) من خلال إعداد أفضل خريجين مؤهلين للعمل بالسوق المحلية والدولية بمجال تكنولوجيا صناعة الحلي والمجوهرات، وتقع المدرسة بجوار المنطقة الصناعية رقم “1” بالعبور وعلى مساحة 9 آلاف و844 مترا ومكونة من مبنى 3 أدوار وبها مكاتب لشئون الطلبة، وصالات وملاعب متنوعة والعديد من الورش وتم إنشاؤها عن طريق جهاز مدينة العبور وتسلمتها هيئة الأبنية التعليمية بالقليوبية.

وأشار طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم أن التعليم الفني هو المستقبل، خاصة مع كون سوق صناعة الذهب والمجوهرات يعاني من نقص الأيدي العاملة المدربة في المنطقة العربية والشرق الأوسط .

و توفر المدرسة العديد من المميزات حيث أن الدراسة يومين نظري بالمدرسة، و4 أيام دراسة عملية، فيما تضم ورش التدريب أحدث اﻷجهزة والمعدات فى صناعة الذهب والمجوهرات، كما يحصل الطلاب على مكافأة شهرية تتراوح بين 300 و500 جنيه فور التحاقهم بالمدرسة.

وتتولى الجانب العملي في المدرسة شركة إيجيبت جولد بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتدريس مناهج صناعة الذهب والمجوهرات وتخضع لمعايير الاعتماد من قبل إدارة جودة التعليم الفني بالمجلس التنفيذى الأعلى لإدارة المدارس الفنية، والمنهج الدراسي المطبق بالمدرسة يقوم على ثلاثة محاور دراسية أساسية وهى: العلوم الأساسية والثقافية، والعلوم الفنية فى مجال التخصص، والتدريب العملي بشركات ومصانع إيجيبت جولد، ومدة الدراسة فيها 3 سنوات من خلال تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى وإيجيبت جولد الرائدة فى مجال صناعة الذهب والماس ومختلف أنواع المجوهرات على مستوى مصر.

وتابع المحافظ الجولة بتفقد مدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا حيث أن المواد الدراسية بها تعتمد على المشروعات العملية والبحثية، فضلا عن أن الطالب يعتمد فى دراسته على الناحية العملية والنظرية ، وتعتمد طريقة الدراسة فى المدرسة على التعلم النشط.
وأكد المحافظ أن خريج مدارس المتفوقين يكون قادرا على أن يتعلم ويبحث ويحل مشكلة ويحدد هدفه، ويتعاون مع فريق عمل متكامل من زملائه، كما يتعلم الطالب خلال دراسته فى مدارس المتفوقين أن يكون عنصرا فعالا ويطور من نفسه ويضع حلولا للمشكلات ويعتمد فى تفكيره على الابتكار.

وأضاف المحافظ أن المدرسة توفر للطلاب مجموعة من الخدمات منها مبنى للإقامة والاعائة إضافة إلى خدمة الإنترنت، مع توفر المعامل لكل التجارب.

كما تفقد المحافظ المدرسة الدولية بالعبور، والتى تعتمد على المنهج المقدم للطلاب البريطانيين “IG”، والمدرسة استقبلت العام الجاري 100 طالب وطالبة بمرحلة الـ “كي جي 1، 2″، ا وتتكون المدرسة من 36 فصل دراسي ، وسيتم تأهيلهم من العام المقبل للصف الأول الابتدائي، وتتوالى أعمال التأهيل لاستيعاب عدد من الطلاب والكثافة العددية بالفصول الدراسية لا تقل عن 25 تلميذا ولا تتخطى الـ 28 تلميذًا، بمصروفات دراسية حددتها الوزارة 15 ألف جنيه .

وتعمل المدرسة بنظام تعليمي قائم على هدفين أساسيين هما تنمية المهارات لدى الطلاب، وبناء الشخصية للطفل، حيث أن بناء المهارات لا يعتمد نهائيا على التلقين، بل يتم من خلال دمج الأنشطة بالمواد التعليمية، من خلال مشاركات معلمات الأنشطة مع معلمات المواد الأساسية للطلاب “اللغة الإنجليزية، اللغة العربية، الرياضيات”، حيث تقدم المواد فى صورة أغاني وتعلم نشط.

كما تفقد المحافظ المدرسة المصرية اليابانية بالعبور والتي تتكون من 22 فصلا دراسيا، لرياض الأطفال والتعليم الأساسي، وتقع المدرسة على مساحة 3500 م2، وتبلغ تكلفة المدرسة 30 مليون جنيه.

وأكد المحافظ أن وجود مثل هذا النوع من المدارس وعددها 40 مدرسة في 19 محافظة على مستوى الجمهورية، ستحدث طفرة كبيرة في التعليم المصري لاهتمامها ببناء شخصية الطفل وتنمية مهاراته وقدراته الذاتية، مشيرا إلى أن المدارس اليابانية مختلفة عن الحكومية من حيث طول اليوم الدراسي وتكثيف الأنشطة، لافتًا إلى أن عدد الطلاب في الفصل بالمدارس اليابانية لن يزيد على 25 تلميذًا.

وأضاف أن الدراسة تعتمد على أنشطة «التوكاتسو» والتي تركز على بناء شخصية الطفل الشاملة المتمثلة في سلوكياته ومهاراته وقيمه واتجاهاته، بنفس درجة الأهمية لتنمية معارفه ومعلوماته ومهاراته العقلية.

وتفقد المحافظ خلال الجولة اليوم مدرسة المياه والصرف الصحي بمسطرد، حيث شارك المحافظ بطابور الصباح وهنأهم بمناسبة العام الدراسي الجديد ويبلغ الحد الادنى هو 250 درجة وتكون الأولوية للطالب الأعلى مجموع.
كما تفقد الهجان كل من مدرسة عثمان بن عفان الرسمية للغات بالحي التاسع بالعبور ومدرسة أسماء بنت أبي بكر بالحي الأول بالعبور، حيث تفقد المحافظ الفصول وهنأ الطلاب بمناسبة العام الدراسي الجدد.

ورافق المحافظ خلال جولته طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم وأحمد عمران رئيس مدينة العبور وفي مدرسة محطة المياه رافق المحافظ الدكتور سمير حماد نائب المحافظ والمهندس مصطفى الشيمي رئيس شركة القاهرة للمياه والمهندس مصطفى مجاهد رئيس شركة القليوبية للمياه والصرف الصحي واللواء مجدى العنانى رئيس مدينة شبرا الخيمة والدكتور بكر عبد المنعم رئيس حى شرق شبرا الخيمة.

واختتم المحافظ الجولة بتفقد أعمال تجميل ورصف مداخل ومخارج المنطقة الاستثمارية بمدينة بنها يرافقه أحمد منصور مدير المنطقة الاستثمارية ببنها، حيث تم الانتهاء من تجميل وتشجير جميع الجزر الوسطى، والمداخل

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!