إعلان

إعلان

“مات جوعا”.. وفاة رضيع تركه والديه 9 أيام بمفرده في المنزل بطوخ

0 515

خلاف بين الأب والأم، دفع ثمنه الطفل البرئ الذي لم يتجاوز عمره أربعة أشهر، تركاه يموت جوعًا بمحل سكنهما الكائن بقرية “كفر الفقهاء” بطوخ لم يستطع الرضيع الاستغاثة بأحد، ظل يبكي عله يجد من حمله، وحينما خارت قواه لقي ربه الأرحم به من والديه.
قرية “كفر الفقهاء” بمركز طوخ كانت على موعد مع جريمة بشعة بطلها زوجين تركا طفلهما بمفرده حتي مات جوعًا دون شفقة أو رحمة، لتظهر الواقعة إلى العلن بعد بلاغ الأب المدعو “ع.ح” عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل “أنس” 4 أشهر، داخل الشقة محل سكنه، وعدم تواجد زوجته والدة الطفل “أ.ش.ع” 24 عامًا، ربة منزل .
اقر الأب بحدوث خلافات بينه وبين زوجته، دفعته إلى المبيت بمحل عمله لعدة أيام متواصلة، ولدى عودته لمسكنه، اكتشف وفاة نجله واتهم زوجته المذكورة بالإهمال وترك نجلهما دون رعاية والتسبب في وفاته.
انتقل العميد خالد المحمدي، رئيس مباحث المديرية، لمكان الواقعة وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغ، وأنه بتاريخ 17 من شهر أكتوبر الجاري حدث خلاف بينه وبين زوجته قامت على إثره بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر “مروان” تاركة المجني عليه برفقة والده بحجة إحضار بعض المشتريات إلا انها توجهت لمنزل أهليتها بذات الناحية دون علمه.
وأوضحت تحريات المقدم محمود اسماعيل، رئيس مباحث مركز طوخ، أن الأب غادر إلى عمله بعد تأخرها تاركاً نجلهما داخل الشقة بمفرده وباب الشقة مفتوح إعتقادا منه بعودتها عقب الإنتهاء من شراء متطلباتها، ولدى عودته من العمل، اليوم، اكتشف وفاة نجله.
بسؤال والدة الطفل المتوفى رددت مضمون ما جاء بالفحص مشيرة إلى أنها اعتقدت أن زوجها لن يغادر منزله وأن الطفل برفقته، وبمواجهة المبلغ بما أسفرت عنه التحريات أقر بصحتها وتحرر محضرًا بالواقعة وتولت النيابة التحقيق

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!