إعلان

إعلان

اهالى “اجهور الكبرى ” يشيعون ” الحسينى ” اخر الضباط الاحرار لمثواه الاخير

0 836

شيع المئات من اهالى قرية اجهور الكبرى والقرى المجاروة لها بطوخ جثمان العميد الحسينى ابو عرب فى ذكرى ثورة يوليو اليوم أحد ضباط الجيش المشاركين في ثورة 23 يوليو 1952 ويعتبر أحد ضباط الصف الثاني للضباط الأحرار حيث تمت صلاة الجنازه على الفقيد أمام المعهد الدينى بالقرية وتم تشيع الجثمان ودفنه بمقابر العائلة بالقرية واكتفت الاسره بتلقى العزاء على المقابر نظرا للظروف التى تمر بها البلاد من انتشار لوباء فيروس كورونا
وسادت حالة من الحزن بين اهالي القرية والقري المجاورة على فراق العميد الحسينى حيث اكد اهالى القرية أن الفقيد صاحب تاريخ حافل من الانجازات في مجال العمل الخيري والأهلي والتطوعي عبر جمعيته الخيرية والتي أسسها عام 1971 وكان من أبرز انشطتها انشاء المعهد الديني الابتدائي والإعدادي ومعهد الفتيات ومحطة تنقية المياه وأرض مركز الاورام والجراحات المتقدمة ومبنى البريد والسنترال ومستودع الغاز وتجهيز مئات العرائس ومساعدة الأيتام
اضاف الاهالى ان العميد الحسينى عقب انهاءه خدمته في المؤسسة العسكرية انخرط في العمل الخيرى بعدما ترك إرثه طوعا وتفرغ للعمل الخيرى وتبرع بممتلكاته ومعاشه الشهرى لجمعية خيرية أنشأها لخدمة أهالى قريته أجهور الكبرى كما قام بالتبرع بمبني من 5 طوابق ومساحة كبيرة لإقامة مستشفى لخدمة أهالي القرية علاوه على انه كان رحمه الله يكفل حوالي ٩٠٠ أسرة من فقراء قرية اجهور الكبري وحارب جشع التجار ببيع السلع التموينية بسعر الجملة من خلال الجمعيه الخيريه
ويعد العميد الحسينى منصور أبوعرب أحد ضباط ثورة 23 يوليو وبدء تعليمه بمدرسة الأمير فاروق بحى روض الفرج والتحق بالكلية الحربية في أكتوبر عام 1948 رغبة في تحرير البلاد من الاحتلال البريطانى والمشاركة في إنشاء جيش وطنى وتخرج في 11 فبراير عام 1950 وبعد التخرج التحقت بكتيبة البنادق السادسة المشاة وشارك بعدها في الثورة كأحد ضباط الصف الثاني للضباط الأحرار

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!