إعلان

إعلان

ننشر صور الطفلتين ضحية غدر الام فى شبرا الخيمه

0 925

انكر الاب والد الطفلتين اللتين قتلتهما والدتهما فى شبرا الخيمه ما قالته المتهمه عنه قائلا مهما يحدث من خلافات بين الزوج وزوجته لا تصل الى هذا الحد من الجحود اوضح الاب انه لم يستوعب عقله ولم يصدق ما فعلته زوجته فى حق طفلتيه موضحا انه تحدث تليفونيا مع زوجته المتهمه قبل الواقعة فأبلغته الأم أنها ستوقظ الطفلتين لإطعامهما وجبة الإفطار مضيفا أنه علم بالواقعة من حماته وزوجته اللتان أبلغتاه أن الطفلتين توفيتا بسبب استنشاق الغاز اثناء النوم مشيرا إلى أنه لم يبخل على زوجته يوما من الايام وكان ينفق عليها ولم يعتد عليها يوما بالضرب أو يسيء معاملتها وأكد أن زوجته لا تعاني أي أمراض نفسية ولم يظهر عليها أي اضطرابات
وكشف عن أنه كان لديه طفل يدعى عبد الله وتوفي وعمره عامين منذ 40 يوما مشيرا إلى أن الواقعة بدأت عندما هاتفته الأم وأبلغته بالوفاة وخرج التقرير الطبي من المستشفى يؤكد إصابته بهبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف عضلة القلب ولم يعرف أحد سبب الوفاة مطالبا بالتحقيق في الواقعة معها
وأشار الأب إلى أنه لاحظ عند مناظرة جثة طفلتيه وجود علامات في رقبتهما وعلامات لم تكن موجودة من قبل مرددا “أنا مش مصدق اللي حصل، وإن الأم هي من فعلت بهم كذلك”
وأدلت المتهمة بقتل طفلتيها بشبرا الخيمة باعترافات تفصيلية حول الواقعة حيث أكدت أنها اتخذت قرارها بقتل الطفلتين وإراحتهما منذ فترة طويلة، ونفذت اليوم وذلك بسبب سوء معاملة زوجها لها وتعديه عليها وعلى طفلتيهما منذ سنوات بالضرب المبرح، مشيرة إلى أنه اتهمها بالتسبب في وفاة طفلهما الأصغر الذي توفي في ظروف طبيعية ومنذ يومها وتحول زوجها إلى وحش يسيء معاملة الأم وبناتها ويضربهما يوميا
واستطردت الأم أنها متزوجة منذ 10 سنوات تقريبا وأنجبت البنتين “ضحايا جريمتها” وهما: ريتاج، 7 سنوات والأخرى، وجنا 7 سنوات، وبعدها أنجبت طفلها الأصغر والذي توفيا ومنذ يومها وتغيرت حياتهما وانقلبت رأسا على عقب وتحول بعدها الأب إلى وحش يضرب الطفلتين والأمر يوميا وتحولت الحياة إلى حجيم، موضحا أنها وجدت أن الحل الوحيد لإنهاء تلك المعاناة هو أن تريح طفلتيها ونفسها حيث تقتلهما وتنتحر وبالفعل اتخذت هذا القرار منذ شهر
أضافت الأم ” س”، 30 عاما، في اعترافاتها أنها استغلت فترة ذهاب زوجها إلى العمل ونوم بناتها وقامت بخنق الطفلة الأولى والثانية ظلت تستغيث بها قائلة ” هموت يا ماما سيبيني”، ولكنها لم تتركها إلا وهي جثة هامدة مؤكدة أنها بعد ذلك حاولت الانتحار ولكنها فشلت وعندما فاقت من غضباها واكتشفت جريمتها أخذت تصرخ وتجمع الجيران حولها فأشارت لهم أن طفلتيها توفيتا بسبب تسريب غاز بالشقة
كان العميد إسماعيل عبد الله، مأمور قسم ثان شبرا الخيمة تلقى إشارة من المستشفى بوصول جثتي طفلتين هما “ريتاج”، 7 سنوات، و”جنا” 6 سنوات، وبهما آثار خنق حول الرقبة، وبسؤال والدتهما وتدعى “سمية”، ادعت أنها توجهت إلى السوق لشراء متطلبات المنزل وعندما عادت وجدتهما متوفيتين.
جرى تشكيل فريق بحث بقيادة المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، بعد قرار الطب الشرعي بوجود شبهه جنائية في الوفاة، وبتضيق الخناق على الأم انهارت واعترفت بارتكاب الواقعة.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!