إعلان

إعلان

القوى العاملة تقرر صرف الدفعة الثانية من منحة الـ 500 جنيه

0 378

 

كتبت/سمر مجاهد

قررت اللجنة الوزارية المشكلة لرعاية العمالة غير المنتظمة المتضررة من فيروس كورونا، في اجتماعها اليوم الخميس، بديوان عام وزارة القوي العاملة ، صرف الدفعة الثانية لهذه الفئة من المنحة الرئاسية التي قررها الرئيس عبد الفتاح السيسي وقدرها 500 جنيه بدءاً من 21 إلي 25 يونيو الجاري من ماكينات الصرف بموجب الكارتATM مسبوق الدفع الذي تسلمه المستحق عند صرف الدفعة الأولي، مع التأكد من وصول رسالة نصية علي تليفون الشخص المستحق.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التي حضرها وزير القوي العاملة محمد سعفان، والدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، وعبر تقنية الفيديوكونفرس الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، فضلا عن شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، وجيهان صالح مستشار رئيس مجلس الوزراء وعبدة علوان نائب رئيس هيئة البريد.

كما تم الاتفاق علي تقسيم الأعداد المستفيد من صرف الدفعة الثانية من المنحة علي شرائح يومية لعدم التزاحم علي الصرف من خلال ماكينات الصرف الآلي، بحيث تكون 260 ألف مستحقا يوميا ، وسوف ترسل وزارة الاتصالات لكل مستحق علي تليفونه الشخصي رسالة نصية قبل ميعاد الصرف بـ 48 ساعة، وذلك لعدم التزاحم علي ماكينات الصرف الآلي وضمانا لسلامة المستحقين.

ولفت وزير القوي العاملة محمد سعفان ، إلي أنه من المقرر أن يقوم بالصرف في المرحلة الثانية مليون و600 ألف و216 عاملا ، يصرفون ما يزيد عن 800 مليون جنيه.

وكان وزير القوي العاملة قد استهل الاجتماع بالترحيب بوزيري التخطيط والاتصالات والحضور، مؤكدا أن الشكر ممدود لمجموعة العمل القائمة على صرف تلك المنحة، مشيراً إلي أن صرف المرحلة الأولي أثبتت بالتجربة أن الدولة المصرية قوية وترعي أبناءها وتوفير الدعم اللازم لهم فى وقت المحن ، منوها إلي أنه على رأس هذه المجموعة هيئة البريد ومكاتبها على مستوى الجمهورية والتى أبلت بلاءاً حسناً فى هذه المرحلة السابقة ومديريات القوى العاملة والتى قدمت العون لتلك المكاتب على مختلف المحافظات والتى كان لها دوراً مهماً فى الكشف عن بعض الحالات غير المستحقة لتلك المنحة في مرحلة صرف الدفعة الأولي التى استلزمت من الجميع العمل بروح الفريق الواحد.

ومن جانبها تقدمت وزيرة التخطيط بالشكر لوزيري القوي العاملة والاتصالات والحضور،لافته إلي أن هناك العديد من التحديات التى واجهتنا في أثناء صرف المنحة فى مرحلتها الأولى، وكانت هي المرة التى نواجه فيها هذا الكم من المعايير المختلفة ، وكذا أول مرة يتم الصرف فيها لهذا العدد من المواطنين بهذا الشكل اللائق ، كل ذلك جاء نتيجة تضافر الجهود من جانب مؤسسات الدولة.

من جانبه وجه وزير الاتصالات الشكر لوزيري القوي العاملة والتخطيط مثنياً على التنسيق الذى تم فى صرف المرحلة الأولى للمنحة، والمجهود الذى تم فيها بين جميع القطاعات المصرفية وكل العاملين عليها للظهور بهذا المنظر الحضارى الذى يليق بمصر.

وأشار إلي أن المرحلة الأولى من الصرف شهدت العديد من المكاسب للدولة المصرية منها فتح حسابات لكل المستحقين لتسهيل عملية الصرف فى المرحلة الثانية والثالثة، وكذا ضمان للشمول المالى بشكل عام ، مؤكداً جاهزية الوزارة على بدء التعامل مع صرف الدفعة الثانية من المنحة خلال الفترة من 21 إلي 25 يونيو الجاري على الرغم من الأعداد الكبيرة التى ستقوم بالصرف فى هذه الفترة عن سابقتها.

ومن جانبه قال عبدة علوان بدء الصرف من 21 إلي 25 يونيو الجاري هي مدة مناسبة خاصة أن الفترة التالية بعد هذا التاريخ سوف تبدأ عمليات الجرد داخل الهيئة إلى نهاية الشهر وخاصة ان تلك الفترة لن يكون فيها أى صرف لأى حسابات سوى للعمالة غير المنتظمة، وعليه يمكن تلافى الزحام على الفروع وضمان سرعة وسهولة الصرف حرصاً على سلامة المواطنين والعاملين.

وشدد مسئول البنك المركزى عبر الفيديوكونفرس على جاهزية ماكينات الصرف الآلى للصرف من 21 من الشهر الحالى وذلك من خلال 14 ألف ماكينة على مستوى الجمهورية ، منوها إلى إمكانية الصرف للمواطن من أى ماكينة صراف آلى بدون التوجه إلى ماكينة محددة بدون خصم أى عمولات.

حضر الاجتماع ، محمد إبراهيم رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والادارية، ومحمد عبد الرحمن رئيس الإدارة المركزية للتشغيل ، عبد الحميد بلال رئيس لجنة المقترحات والشكاوى بالمجلس القومى للأجور ، ياسر الشربينى معاون وزير القوي العاملة ، ومصطفى عيادة مدير الإدارة العامة للتشغيل والعمالة غير المنتظمة ، محمد حامد معاون وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية .

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!