إعلان

إعلان

والدة وشقيقة البطل خالد دبابة ترويان لحظات بطولاته وتلقيهم نبأ استشهاده

0 418

أثارت حلقة الليلة من مسلسل الإختيار والتي تناولت أحداثها ملحمة البرث لابطال الصاعقة المصرية بقيادة الشهيد احمد منسي أسطورة الصاعقة وابرزت بطولة شهداء القوات المسلحة في هذه المواجهة مع التكفيريين والإرهابين ردود افعال واسعة عقب عرضها اليوم علي عدد من القنوات الفضائية وخاصة ان سجلت للحظات إستشهاد كل بطل من ابطال الملحمة الحقيقية ومنهم النقيب خالد مغربي الشهير بخالد دبابة ابن مركز طوخ بمحافظة القليوبية والذي اظهرت الحلقة إستشهاده عندما هب لنجدة زملائه رغم صدور قرار بنقله للاسكندرية غلا انه فضل ان يموت شهيدا حينما حاول منع التكفيرين من مواصلة الهجوم ففجروا في مدرعته سيارة مفخخة ليلقي الله شهيدا

دينا المغربي شقيقة الشهيد اكدت ان الاسرة لم تتمالك اعصابها وقررت عدم مشاهدة الحلقة حيث ان والدة الشهيد حالتها الصحية لم تسمح ان نخاطر ونعرضها لمشاهدة تفاصيل إستشهاد اخي والذي لايزال حيا في قلوبنا مؤكدة ان بطولات اخيها في سيناء تحتاج عمل باكلمه ا فيلم وثائقي منفصل لانه وفق ما قالة للاسرة الفريق صدقي صبحي وزير الدفاع الاسبق ومساعد رئيس الجمهورية في مكالمة هاتفية للتعزية في الشهيد ان خالد كان من الابطال القلائل في سيناء وقال بالنص والحرف ابنكم بطل وانا سعيد انه ابن من ابنائي وابناء القوات المسلحة مشيرا انه قال له عندما قابله في سيناء “انت شلت الهم بدري ” بسبب خدمته منذ تخرجه في سيناء

أوضحت دينا ان واقعة طلب الشهيد ذبح عجلين يوم إستشهاده صحيحه وانه قال لها في جلسة بينهما قبيل زواجه قبل الشهادة ب4 اشهر هذه التوصية وطلب منها عدم الزعل وتوزيع الطعام وإركام المساكين والغلابة ورغم ظروفه الصحية وإصابته بالغضروف والتوصية بنقله رفض وقال سأعيش واموت في سيناء وساكون شهيد

أشارت انها علمت ان خالد كان له عمليات ومعارك مع الإرهابين والتكفيريين رغم صغر سنه وخدمته وكان ملقب بالدبابة لقوته وعدم قدرتهم عليه وهم من اسموه بهذا الإسم

اوضحت دينا انها رأت الشهيد في منامها عقب الغستشهاد وسالته علي حاله والحور العين فرد عليها انه راهم وهم عباد الله الأتقياء

فيما أعربت والدة الشهيد عن سعادتها بالعمل الفنى الرائع فى مسلسل الاختيار إلى الذى أعاد إلى ذاكرتها الدور البطولى والفدائى الذى قام به نجلها للقضاء على البؤر الإرهابية والجماعات التكفيرية فى أرض سيناء الطيبة مضحيا بدمائة الذكية وبحياته من أجل أن تبقى مصر ولا يدخلها خائن أو عميل

ووجهت والدة الشهيد الشكر للفنان البطل محمد حمدى الذى جسد شخصية ورجولة وشجاعة نجلها مشيرة أنها شعرت أنها تراه فى الحقيقة نظرا لوجود تشابه كبير بين نجلها الشهيد والفنان الوطنى البارع والذي ظهر في نهاية يلتحق بكتيبة الشهيد أحمد المنسى قائلة “أن نشيد الصاعقة خلد ذكري نجلها مع زملائه وجاء بالنشيد “خالد مغربي دبابة أسد وجنبه احنا غلابة ”

أضافت أن نجلها كان يعانى من الغضروف وكان مقرر له نقل سلاح آخر بعيدا عن الصاعقة نظرا لحالته الصحية ولكنه رفض بشدة وظل فى سلاح الصاعقة مدافعا عن المصريين ضد الخونة والارهابيين مضيفة أن آخر كلماته لى كان يوم الثلاثاء والأربعاء كلمنى يومين وراء بعضهما وقال لى أنا نازل ياماما يوم الأحد اللى جاى ولكن مش جاى عليكى يا أمى الغالية موضحة أنه أثناء المكالمة الأخيرة سألنى عن والده فقلت له عند عماتك فرد عليا قائلا أفضل حاجة كدا صلة الرحم مع بعضكم منوهة أن وزير الدفاع السابق  الفريق صدقى صبحى كلمنى فون أنا والبطل خالد وشقيقته وشكرنى أن أنجبت لمصر بطل تفتخر به مصر كلها

وذكرت والدة الشهيد أن نجلها الشهيد جاءه اتصال من أحد الضباط بكمين مربع البرث برفح بتعرضهم لهجوم ارهابى ليهتف خالد مع جنوده  “حى علي الشهادة “  وفى دقائق معدوده شكل قوة الدعم “مدرعتين ودبابه وعربه تشويش ” وخرجوا لنجدة زملائهم

وأوضحت أنه قبل الوصول الى موقع الإشتباكات بمسافه ٧٠٠ متر لمح الشهيد عربة بداخل إحدي العشش على جانب الطريق  فبدء التعامل معها فانفجرت حيث كانت معده بمتفجرات لتعطيل وصول الدعم وعلى بعد ٤٠٠ متر اطلق القناصه وابلا من النيران وقذائف ” الار بى جى”  علي المدرعة وتعامل الشهيد معهم من داخل المدرعة وقتل العديد منهم  الا ان الجبناء الذين يخافون المواجهه دفعوا بسياره دفع رباعي يقودها انتحارى بها متفجرات من جانب الطريق لتصطدم  بالمدرعة وتنفجر ويستشهد على اثرها قائلة “افتخر بإبنى فلذة كبدة لشجاعته ورجولته الذى خلد اسمه فى تاريخ مصر وبطولات القوات المسلحة”

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!