إعلان

إعلان

الكاتب الصحفي عبد النبي الشحات يكتب “دبابيس” ” الجيش الأبيض يكشف الوجه الأسود للإخوان”

0 220

 

  • كالعاده ومع ظهور أي مشكلة أو أزمة يعود موسم الشائعات من جديد لإستهداف الوطن بالأكاذيب المسمومه والتشكيك في كل شئ وهذا الأسلوب الخبيث إعتدنا عليه من الكتائب الإخوانيه خلال السنوات الماضية واخر هذه المحاولات الوقيعه بين جيش مصر الأبيض الذي سجل بأحرف من نور ملحمة وطنية في مواجهة فيروس كورونا المستجد وبين الشعب مستغلين طبيب إخواني قدم إستقالته لمأرب واشياء يعلمها جيدا ثم الترويج بعدها بأن هناك موجة من الإستقالات بين الأطباء وهيئة التمريض وكافة العاملين بالمنظومة الطبية بالمستشفيات بهدف إستغلال الأزمة وبدء تحريض الأطباء للتوقف عن العمل بدعوي عدم توافر معايير الأمان ووصل الأمر إلي حد الدعوة علنا لإستقالة الأطباء ودخل معهم علي خط المواجهة بالتنسيق قنوات الإخوان الإرهابية لإشعال نار الفتنه بين الاطباء في هذا الظرف الصعب وإمعانا في الخسة والنذالة خرجت دعوات إخوانية ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب تحرض الأطباء علي ترك مصر والهجرة إلي امريكا وبريطانيا كونهم في أشد الحاجه لمثل هذه الكوادر الطبية وكان علي رأس المحرضين من جماعة الإخوان الإرهابية المدعو محمد الجوادي الذي نشر علي صفحته بمواقع التواصل الإجتماعي قائلا ” ان هناك اكثر من 8 الاف طبيب مصري تقدموا بطلبات الهجرة إلي امريكا ” وهللت قنوات الإخوان لما أعلنه الجوادي علي صفحته وكانهم حققوا نصرا مبينا ووصل العته بأحد قيادات الإخوان ليعلق علي الخبر قائلا ” بأن مصر ستعود لعصر الداية “
  • للأسف الإخوان يتمنون اكثر من غيرهم إستمرار موجة الوباء والموت بفيروس كورونا داخل مصر من اجل تحقيق مأرب واحد فقط هو الزعم ان السلطة الحالية عاجزة عن إتخاذ أي إجراء لحماية أرواح المواطنين وبث الرعب في نفوس الناس والتصدير بان حكوماتهم غير قادرة علي التعامل مع الازمة وفعل اي شئ لهم برغم ان القاصي والداني يعلم جيدا انه ربما تكون المرة الاولي في تاريخ الحكومات المصرية أن تدار أزمة بمثل هذه الإحترافية والإجراءات الإحترازية بل والقرارات غير المسبوقة التي تكشف عن وعي وتقدير لإدارة الازمة وهو امر كان محل إعجاب من كافة المؤسسات وعلي رأسها منظمة الصحة العالمية
  • أن محاولات جماعة الإخوان الإرهابية كالعاده لم ولن تتوقف عن إستغلال أي فرصة لتشويه الدولة رغم علم الجميع ان إنتشار وباء كورونا يهدد البشرية وليس مصر وحدها لكنهم دائما يحاولون الصيد في الماء العكر بعد ان فشلت كل محاولاتهم الخبيثة لبث الفتنه بين الشعب والدولة والاطباء بهدف ضرب الروح المعنوية للجيش الاطباء الذي صمد امام هذا الوباء وضحي بالغالي والنفيس من أجل الوطن وكالعاده فشلت محاولات الإخوان في ضرب جيش مصر الأبيض حيث كان الجميع علي قدر المسئولية التي وكلت إليهم ولم يهرب أي طبيب من ساحة المعركة كما روجت جماعة الشر بل وصل الأمر إلي حد إرتداء بعضهم تيشرتات مشروع شهيد والامثلة كثيرة من تضحيات وبطولات داخل مستشفيات العزل علي مستوي الجمهورية خير شاهد ليوجه ابطال جيش مصر الابيض صفعه جديدة لقوي الظلام
  • لقد سعت جماعة الإخوان إلي إستغلال ازمة كورونا للإفراج عن أطباء الجماعة الإرهابية من السجون مدعين إمكانية إستخدامهم في مواجهة الازمة وهومايمثل كلمة حق يراد بها باطل لان الكذب عند الإخوان تحول من عادة إلي عبادة
  • عموما ليس بمستغرب علي هؤلاء إستغلال المواقف الصعبة لمحاربة مصر وشعبها فقد سبق ان تمنوا ان تموت مصر عطشا وان تتمكن أثيوبيا من فرض الامر الواقع علي الشعب المصري لمنع وصول مياه النيل إليه ومن خلفهم قطر وتركيا واليوم وفق امنياتهم المريضة لايتوقفون عن الدعاء لإستمرار موجة وباء كورونا في مصر فسحقا لهؤلاء

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!