إعلان

إعلان

اللواء عبد الرحمن راشد يكتب حرب بلا هوادة علي الارهاب

0 81

 

“تواصل القوات المسلحة والشرطة حربها بلا هوادة على الإرهاب والتنظيمات الإرهابية، وتطهير كل الأراضي المصرية من هذا السرطان الخطير الذي ينخر في جسد المجتمعات، ويستهدف هدم الأوطان وإعاقة التنمية وتحقيق الاستقرار.

ومنذ انطلاق العملية الشاملة سيناء 2018 نجحت قوات الأمن المصرية في توجيه ضربات ساحقة واستباقية للبنية الأساسية للتنظيمات الإرهابية، والتخلص من مئات العناصر الإرهابية والتكفيرية، وتدمير ما تمتلكه من أسلحة ومعدات حديثة من أسلحة آلية ورشاشات وعربات دفع رباعي وأجهزة اتصال، كما تم كذلك تدمير مخابئ تلك الجماعات، وهو ما انعكس في بيان القوات المسلحة أمس الذي تضمن القضاء على 83 تكفيريا وتدمير 14 مخبأ للعناصر الإرهابية و155 عربة دفع رباعي واكتشاف وتفجير عدد 379 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا المسلحة على طرق التحرك بمناطق العمليات، واكتشاف وتدمير عدد فتحتي نفق بالتعاون مع قوات حرس الحدود.

جهود القوات المسلحة والشرطة تؤكد تصمیم الدولة المصرية على استئصال شجرة الإرهاب من جذورها، والمضي قدما في القضاء على تلك العناصر الإرهابية، وتؤكد الدور الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة في حماية الأمن والاستقرار وبيئة التقدم والتنمية في مصر، ويقظتها وجاهزيتها العالية واستعدادها الدائم لمنع وقوع العمليات الإرهابية والتعامل مع العناصر التكفيرية، حيث تتحرك القوات الأمنية على جميع الاتجاهات الإستراتيجية للدولة وضبط الحدود ومنع تسلل أي عناصر إرهابية إلى داخل البلاد.

معركة محاربة الإرهاب المستمرة التي نجحت فيها قواتنا المسلحة التي تبذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن، تسير بالتوازي مع معركة تحقيق التنمية والتقدم الاقتصادي والتي انعكست في تحقيق الإنجازات الاقتصادية الضخمة والمشروعات العملاقة المنتشرة في كل ربوع مصر والتي تستهدف الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري.

كما أن القضاء على العناصر الإرهابية والتكفيرية يؤكد المنهج المصري الصحيح في التعامل مع الإرهاب والذي يقوم على المواجهة الشاملة التي تتضمن المواجهة العسكرية والأمنية والاستخباراتية، وكذلك المواجهة التنموية وتجفيف بيئة الإرهاب والمواجهة الفكرية، عبر تفنيد وتفتيت الفكر المتطرف الذي يوظف الدين لأغراض سياسية لتحقيق أجندات أطراف خارجية، توظف بدورها تلك الجماعات الإرهابية الإعاقة التقدم والاستقرار في مصر”.

تعليق:

استطاعت القوات المسلحة المصرية خلال السنوات الثماني الماضية أن تحافظ على الأمن القومي المصري في ظل العديد من التهديدات والتحديات التي تعرضت لها الدولة، داخليا وخارجيا،ومرت بالبلاد من أتون الأزمات إلى مرحلة الاستقرار، واستطاعت أن تحقق المعادلة الصعبة وأن تدخل في حرب شرسة ضد العناصر والتنظيمات الارهابية، وعلى الجانب الآخر أسهمت بشكل كبير في التنمية الشاملة للدولة وتحقق إنجازات غير مسبوقة في المشروعات القومية الكبرى وفي أزمنة قياسية.

كما استطاعت القوات المسلحة أن تسيطر بشكل كبير على الوضع في سيناء، وعلى الشريط الحدودي الغربي، كما تم انشاء قاعدة محمد نجيب العسكرية في المنطقة الغربية لحماية الحدود والمشروعات الاقتصادية في هذا الاتجاه، وأيضا إنشاء الأسطول الشمالى والجنوبي ولواءات مشاة البحرية ، لحماية المياه الاقليمية والاقتصادية المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط ومنع عمليات التسلل الى داخل السواحل،وحماية حقول الغاز ومقدرات الشعب المصرى.

 

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!