إعلان

إعلان

طلاب يحيون ذكري معلم توفي اثناء عمله بمعهد ازهري بطوخ

0 271

كتب: اسلام عبد العليم

أحيا طلاب معهد طنط الجزيرة الابتدائي التابع للمنطقة الازهرية بمحافظة القليوبية الذكري السنوية لمعلمهم المرحوم عبد الناصر رشدي علام الذي توفي داخل الفصل منذ عام وتحل اليوم الذكري السنوية له ،حيث ذهب طلابه إلي المقابر وإصطفوا لقراءة الفاتحة في المسافة من قبره وحتي المقابر وقاموا بقراءة الفاتحة والدعاء له .
وقالت رودينا الحوفي إحدي تلامذة المرحوم والتي شاركت في احياء ذكراه أن الطلاب سيظلون يذكرون معلمهم حتي أخر عمرهم لانه كان من المشهود لهم بالكفاءة وحسن الخلق والذين ظل يعيطهم إلي أن سقط في مثل تلك الأيام مغشيا عليه داخل الفصل وهو يشرح ولقي ربه وهو يؤدي رسالته السامية .
أضافت رودينا أنه كان يشرح لهم بضمير ومن يحتاج اضافة كان يعطيهم دروسا بالمجان ودائما كانت نصائحه وعلمه وحبه لتلاميذه دون مقابل ، مشيرة ان طابور الصباح اليوم داخل المعهد تناول سيرته الذاتية تقديرا له .
وكانت المئات من أهالي وطلاب طنط الجزيرة قد ودعوا العام الماضي المعلم عبدالناصر رشدي، معلم الرياضيات بالمعهد الأزهري، حيث اصطفوا في طابور لتوديعه إلى مثواه الأخير حيث فوجئ الجميع به خلال اليوم الدراسي وأثناء مزاولته عمله فوجئوا به يسقط على الأرض مغشيًا عليه، فاستدعت إدارة المعهد الإسعاف ليكتشوا أنه قد فارق الحياة وهو يؤدي عمله.
وعبر أولياء أمور وطلاب خلال الجنازة عن حزنهم لوفاة الأستاذ الراحل الذي وصفوه بـ”معلم الأجيال” مشيرين إن العلاقة بينهم وبين المتوفي لم تكن مجرد علاقة مدرس بتلاميذه ولكنها كانت قائمة على الحب والاحترام المتبادل بين الطرفين حيث دخل الجميع خلال الجنازة في حالة من البكاء الهستيري والحزن.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!