إعلان

إعلان

صباحية مش مباركة.. القصة الكاملة لضرب عريس من أهل عروسته

0 263

علاقة عاطفية ربطت بين طالب جامعي وزميلته، قررا أن يقضيا حياتهما معا فلا داعي للانتظار حتى الانتهاء من الدراسة، تقدم لأسرتها معلنًا عن حبه لها ومتمنيًا الزواج منها، لكنه لم يتخيل بأن الرفض سيكون الإجابة على طلبه.

خيبة أمل وحسرة انتابت الشاب وحبيبته، لكن الأم، لم ترتضٍ برؤية ابنتها في هذا الحال، فعقدت النية على زواج ابنتها من حبيبها، حتى وإن لم توافق الأسرة على ذلك، جرت الزيجة ولم تمض ساعات قليلة على عقد القران، حتى علم أطراف الأسرة بذلك، ليكن مصير الزوج الاعتداء عليه بالضرب وقضاء الصباحية في المستشفى.

دخل البيت من بابه

تفاصيل الواقعة التي شهدتها مدينة طوخ بمحافظة القليوبية وكان ضحيتها الشاب “س أ” ذو الـ20 عامًا، ترجع حينما عارضت الأسرة زواجه من الفتاة التي أحبها بحجة صغر سنه وأنه ما زال طالبًا في الجامعة، ولا يملك المقومات الأساسية لإقامة عش الزوجية، تعاطفت والدة الفتاة معهما وقررت زواجهما.

صباحية مش مباركة

في الساعات الأولى من صباحية العروسين، تفاجئ العريس بشقيق عروسه فظن أنه جاء للمباركة ولكنه فوجئ أنه ومعه أحد الأشخاص من أقاربهم يتعديان عليه بالضرب المبرح، مؤكدين ومعلنين رفضهم هذه الزيجة حيث تدخل أهله وبعض الأهالي وأنقذوه من أيديهم لينقل إلى مستشفى بنها الجامعي.

محضر في الشرطة

وداخل المستشفى جرى تحرير محضر بالواقعة، وتلقى اللواء طارق عجيز، مدير أمن القليوبية إخطارا من العميد فوزي عبد ربه مأمور مركز شرطة طوخ، ببلاغ الزوج العشريني وإصابته بكدمات بالوجة، بعد تعدي أهل الزوجة عليه بالضرب في أول يوم زواج له “ليلة الصباحية”  لرفضهم زواجه من ابنتهم.

وبالفعل جرى القبض على المشكو في حقهم، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في الواقعة.

الصلح خير

تولت النيابة برئاسة محمود توفيق، التحقيق في الواقعة، وأسدل الستار عن الواقعة بعد تصالح الطرفين، لا سيما أن الزوج اشترى “خاطر” شريكة حياته وتنازل عن حقه، ليبدأ حياة زوجية مربوطة بـ”صلة الرحم”.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!