إعلان

إعلان

ريمان جمال الدين تكتب رؤية لحادث “ضحية تذكرة القطار”

0 124

 

صدمنا لما تناولتة اجهزة الاعلام والسوشيال ميديا فى حادث قطار الامس الذى لم نقف بعد علي تفاصيلة الحقيقية، ولكن سوف انظر للموضوع من زاوية اخرى، على الرغم من كل حزنى على الشاب المتوفي محمد عيد رحمه الله والشاب المصاب احمد سمير الذى اتمنى له الشفاء العاجل من كل قلبى.

لى رؤيه من زاوية اخري للموضوع، وهى كم الاهمال السابق الذى اصاب مرفق السكك الحديديه منذ مدة طويلة، فالمرفق كان يعانى من كثره الاهمال وقلة الموارد والامكانيات حتي وقت قريب.

وقد مر علي هذا المرفق الكثير من القيادات التى كانت تصرخ من ادارة هذا المرفق وما يحققة من خسائر كبيره، رغم ان هذا المرفق الحيوي يخدم الملايين من ذوى الدخل البسيط أو المتوسط، ولكنة كان لا يستطيع أن يلبى احتياجات المواطنين من الانتقالات علي مستوي البلاد.

توالت الحوادث والكوارث على هذا القطاع وهو يحاول التعافى ولكنة لا يستطيع، حتى أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى قرارة بتعيين السيد/ كامل الوزير، وزيرا للنقل والمواصلات.

ذلك الرجل المخلص المعروف عنه نظافه اليد والطهارة والانضباط الشديد والعمل ليل نهار، حيث تولى مسؤوليه الاشراف علي اصعب قطاع وهو قطاع النقل والمواصلات وبينها مرفق السكك الحديدية.

أقسم الرجل يوم قبوله هذا التكليف الذى اعتبرة تكليفا ملئ بالمخاطر والصعاب، على أنه سيعيد هذا المرفق إلى أفضل حالاتة ويعمل على تطويره، حتى يستطيع خدمه الجميع من ابناء مصر الشرفاء.

مع بدايه توليه المسؤوليه نجده لا يكل ولا يمل من المتابعه والتحديث، فهو يعمل بهمه ونشاط ويحاسب المخطأ ويطور المنظومه المتهالكة ويجدد ويحسن الخدمات، ووجدنا أن هذا الانضباط وهذه المتابعه والمحاسبة بدأت تؤتى ثمارها فبعد أعوام كثيرة من خسائر هذا المرفق، بدأنا نسمع عن أن مرفق السكك الحديديه يحقق مكاسب ولو قليلة، كما وجدنا تطويرا فى مختلف قطاعات هذا المرفق بمحطاتة المختلفه، وتحقيق الضبط و الربط  في مواعيد القطارات وتطوير المزلقانات والاجهزة والمساعدات الفنية، والالتزام بالركوب بالتذاكر تحقيقيا للصالح العام، كما وجدنا محاسبة وتوقيع جزاءات علي المخطأ من اصغر الي اكبر مسؤول في هذا المرفق .

ورغم تضارب المعلومات والاخبار حول هذا الحادث والذي اري ان بعض الجماعات الكارهة قد استغلتة لايقاع الفتنة بين المواطنيين ومؤسسات الدولة لهز وافقاد ثقة المواطن في حكومتة، الا انني اري ان هناك اخطاء قد وقعت من كلا الطرفين لايمكن الجزم بحقيقتها الا بعد انتهاء النيابة العامة من تحقيقاتها في هذا الشان، ومن ثم حكم القضاء العادل والذي اعتقد ان الامر سوف يؤول الية.

ومن المؤكد لدينا جميعا الثقة في نزاهة وعدالة القضاء المصري،فلننتظر تحقيقات النيابة وحكم القضاء.

هذا وقد صرح وزير النقل والمواصلات السيد/ كامل الوزير انة لايقبل خطا من موظف بالسكك الحديدية قبل اي مواطن، كما ان المرفق يؤدي واجبة ويحاسب بكل شدة المخطأ، وانة قد اعطي تعليماتة لمحصلي ومفتشي القطارات بان من يركب القطار بلا تذكرة يحرر لة محضرا باقرب محطة والتعامل معة بكل ادب واحترام.

واضاف الوزير انة يقوم باعداد دورات تاهيلية وتدريب وكذلك اعداد نفسي للعاملين بالسكك الحديدية وانة قد وعد بتقديم الاعتذار لاهلية المتوفي والمصاب مع تقديم واجب العزاء.

وعلي جانب اخر فقد صرح الدكتور صلاح حسب اللة النائب بالبرلمان والمتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، ان المجلس سيحاسب جميع المسؤولين عن هذا الحادث، مشيرا الي انة سوف يكون هناك محاسبة قضاية وسياسية للمسؤل عن هذا الملف، فور عودة الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس من الخارج.

كما اكد حسب اللة في تصريحاتة علي هامش تقديم واجب العزاء لاسرة المتوفي انة لايجب التسرع في اصدار القرارات او ما ستئول الية التحقيقات.

واشار الي ان مجلس النواب لن يتهاون في ضياع حقوق المصريين او التسبب لهم في اي ايذاء. 

نحن في انتظار انتهاء تحقيقات النيابة العامة ومن ثم حكم القضاء العادل واجراءات مجلس النواب المصري في شان الحادث الاليم.

اخيرا رحم الله المتوفى والهم اهلية الصبر والسلوان، وشفى المصاب، وانصف العدالة،وحمى الله مصر بقيادتها ورجالها المخلصين.

 

 

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!