إعلان

إعلان

رفع 8 اطنان  مخلفات بلاستيكية من نهر النيل خلال حملة كلين شورز بالقناطر

0 133

كتب- مصطفي صابر :

أعلن أحمد فتحي مؤسس مؤسسة شباب بيحب مصر الجهة المنفذة لحملة “كلين شورز” للحد من إستخدام المواد البلاستيكية وتطهير شواطئ النيل والمجاري المائية بالقليوبية والتي إنطلقت اليوم بمدينة القناطر الخيرية نجاح افراد الحملة المتطوعين في رفع 3 طن مخلفات بلاستيكية من شواطئ القناطر الخيرية بالإضافة إلي 5 طن اخرين جري رفعهم بمعدات وجهود وزارة الري بحضور الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية والدكتورة إيمان ريان نائب المحافظ ونجلاء الفرماوي مسئول المبادرات بالمحافظة ورحاب المزين رئيس مدينة القناطر

قال فتحي ان فعاليات الحملة شارك فيها 150 شاب وفتاة من المتطوعين قدموا رسالة للمجتمع والاجهزة التنفيذية بالمحافظة ان الشباب قادر علي التغيير والمساهمة في الحد من إستخدام البلاستيك ”  لانها مشكلة كبري تحاتج توعية وانشطة للجمع والتخلص الأمن بالإضافة غلي تشريع للحد من استخدامها وتصنيعها بسبب خطورتها علي الكائنات الحية من انسان وحيوان ونبات لما لها من اضرار جسيمة نتيجة عدم تحللها وتسببها في عدم الإتزان البيئي نتيجة القائها في الشوارع والمجاري المائية

كان الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية قد المبادرة “اليوم ”  لتأمين ضفاف وشواطئ نهر النيل بمدن المحافظة وتنظيفها من المخلفات العائمة خصوصا البلاستيك مشيرا ان المبادرة سيتم تعميمها علي باقي شواطئ المحافظة، كما سيتم تطبيقها الشهر المقبل بمدينة بنها كما سيتم تخصيص يوما كل شهر لتدشينها بشواطئ المحافطة

اوضح المحافظ ان ن المواد البلاستيكية تمنع وصول الأكسجين للأحياء البحرية وتؤثر سلبا عليها، وبالتالي تسعي المحافظة لتطهير تلك المواد  مشيرا إلي أن المحافظة هي ثاني محافظات الجمهورية تطبيقا لتلك المبادرة بعد محافظة البحر الأحمر.

اوضحت نجلاء الفرماوي مسئول المبادرات بديوان عام محافظة القليوبية المبادرة ضمت عدد كبير من المتطوعين الشباب التابعين للمؤسسة للقيام بحملات نظافة بدأت بمدينة القناطر الخيرية بداية من ملتقي تفرع النيل إلي فرعي دمياط ورشيد وذلك من أجل حماية البيئة في المحافظة من الآثار الخطيرة للبلاستيك على التنوع البيولوجي والاقتصاد والصحة العامة، والذي تتطلب متبقياته مئات السنين لكي تتحلل.

اضافت ان المبادرة تتضمن تنفيذ حزمة من الأنشطة التوعوية بالمدارس ومراكز الشباب وتجمعات المواطنين حيث ستتنوع الأنشطة بين ندوات توعوية وورش عمل توعوية واعادة تدوير للمخلفاتبجانب قيام  المؤسسة مع شركائها في دول شمال افريقيا في التوعية بأضرار البلاستيك ويتم العمل جنبًا الي جنب بين هذه المؤسسة والمؤسسات المشاركة والتي وصل عددها في هذه الفاعلية حتى الآن 21 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في شمال أفريقيا.

 

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!