إعلان

إعلان

“من الدار للنار”.. “نوسة” تطلب الطلاق: هربت من فقر أهلي وبقيت خدامة عند أهل زوجي

0 435

كتب- سحر سعيد :

“هربت من فقر أهلي إلى ذل أهل زوجي.. أريد الطلاق لأرتاح” هكذا لخصت “نوسة.غ” 20 عامًا، ربة منزل، مأساة زواجها والإقامة مع أهل زوجها في منزل واحد، الأمر الذي أثار الكثير من المشاكل والمشاجرات بينهما، فهي بنظرهم “الخادمة” التي ترعى أمورهم.

قررت “نوسة” رفع دعوى طلاق أمام محكمة الأسرة بكفر شكر، للتخلص من هذه الحياة المرهقة، حيث تقدمت بها “نوسة” في محكمة كفر شكر بمحافظة القليوبية لإنهاء حياتها الزوجية، التي ظنت أنها ستكون البداية الجديدة لإنهاء حياة الفقر التي عاشتها مع أسرتها، فهي ابنة أسرة فقيرة حرمت من أساسيات الحياة.

بدأت “الحدوتة” عندما كبرت الطفلة الصغيرة وتقدم لها “ابن حلال” فكان صديق شقيقها نشأت بينهما علاقة عاطفية، ووافقت على الزواج منه فكانت تريد ارتداء فستان الزفاف مثل باقي الفتيات، لكنه طلب منها العيش مع أسرته في منزلهما فهو لا يمتلك القدرة على شراء منزل منفصل “وافقت ومترددش.. كنت عاوزة ألبس فستان فرح زي باقي البنات”.

تمت مراسم الزفاف وعاشت “نوسة” في منزل أهل زوجها، لكن شهور قليلة وبدأت المشاكل تعرف الطريق إليها: “بقيت حسا أنهم بيعاملوني كخدامة عندهم.. ولما جوزي بيرجع يبدأ يشتكي مني”.

بدأت الزوجة تشتكي لزوجها من الحال الذي باتت عليه، لكنها لم تجده يقف بجوارها، وفي ذات مرة حينما تظاهرت “نوسة” بالمرض حتى يرحمها أسرة زوجها من العمل ويتركوها للراحة، لتفاجئ برد حماتها: “دخلت عليا الأوضة وأنا بقميص النوم ولقتها بتقولي بطلي دلع”، وحينما رفضت الزوجة العمل وطلبت منهم تركها اليوم حتى ترتاح انهال عليها شقيق زوجها بالضرب.

انتظرت الزوجة حتى يعود زوجها وتشتكي إليه مما حدث معها: “فضلت قعدة مستنية عشان لما يجي أقوله أن أخوه ضربني وأنا بقميص النوم.. لقيته بيقولي أكيد أنتي اللي تطاولتي عليهم”.

لم تستطع “نوسة” الاستمرار في هذه الحياة البائسة فقررت الخروج من منزل الزوجية وعادت إلى أسرتها من جديد: “مش في حمل مشاكل جديدة.. ومش هقدر على مصاريف المحامين فروحت المحكمة ورفعت دعوى خلع”.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!