إعلان

إعلان

حبس ربة منزل وزوجها استدرجا العشيق وخنقاه حتى الموت فى القناطر الخيرية

0 445

قررت نيابة القناطر الخيرية حبس ربه منزل وزوجها 4 ايام علي ذمة التحقيقات لقيامها بقتل عشيقها بمساعدة زوجها بعد استدراجه لمسكنهما واجهزا عليه بالخنق حتى لفظ انفاسه عقب اكتشاف المتهم الثانى وجود علاقه غير شرعيه بين المتهمه الاولى ” زوجته ” والمجنى عليه
قالت المتهمه الاولى فى اقوالها امام النيابة ان زوجى المتهم الثانى لاحظ اننى اتكلم فى الموبايل كثيرا وخصوصا فى الليل وكان المجنى عليه يتصل على ليلا اثناء وجود زوجى فى المنزل فكنت اترك زوجى واقوم لكى اتكلم مع القتيل حيث كانت تربطنى به علاقه عاطفيه اضافت فى احد المرات راقبنى زوجى واصر ان يعرف مين الراجل اللى فى حياتى غيره فقلت له اسمه وبعد ايام طلب منى ان استدرجه الى المنزل لكى ينتقم منه فحضر المجنى عليه بناءا على اتصال منى له وعقب قدومه قام زوجى بخنقه حتى مات ثم القينا بجثته فى النيل
كان المقدم مروان الحسينى رئيس مباحث مركز القناطر الخيرية تلقى بلاغا من الاهالى بالعثور على جثه طافيه على مياه النيل بناحية الجزيرة دائرة المركز..لشخص مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر وبمناظرتها تبين عدم وجود ثمه إصابات ظاهريه بها ولم يتعرف عليه أحد من أهالي المنطقة ولم يعثر معه على ثمه أوراق تفيد في تحديد شخصيته وفي وقت لاحق حضر لديوان المركز زوجه المتوفى وتدعى ” ش ح س” 30 سنه ربة منزل وشقيقيه كل من ” ك ع م ” 35 سنه و” ع ” 38 سنه سائق وقاموا بالتعرف علي جثة المتوفي وقرروا أنها للمدعو ” م ع م ” سن 37 سائق مقيم بمنطقة مدينه نصر بالقاهرة
وأفادوا بتغيب المتوفي عقب خروجه متوجهاً لعمله بتاريخ الأربعاء الموافق 15/5/2019م مستقلاً السيارة خاصته وعدم قيامهم بتحرير محضر بذلك وأضافوا بسابقة عثورهم علي سيارته بتاريخ 19/5/2019م متوقفه بأحد الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه
وتوصلت التحريات الى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من “ن م ا ” سن 36 ربة منزل وزوجها “ش ج ا ” تاجر ملابس
تم التنسيق مع مديرية امن القلاهرة والقى القبض على المتهمان وبمواجهتهما اعترفا ا تفصيلياً بارتكاب الواقعة
حيث قررت الأولي وجود علاقه عاطفيه بينها وبين المجني عليه منذ عدة اشهر وأثناء ذلك ساور زوجها ( المتهم الثاني ) الشك والريبة في سلوكها لتعدد المكالمات الهاتفية لها ولدي قيامه بمواجهتها بذلك اقرت له بتلك العلاقة فعقد العزم علي الانتقام والتخلص من المجني عليه و طلب منها استدراجه بطلب حضوره لمسكنها لعدم تواجد زوجها وعقب حضوره فوجئ بتواجد المتهم الثاني بالمنزل والذي قام بالإجهاز عليه مستخدماً يده بكتم نفسه إلي أن وافته المنية ثم قام والاولي بنقل جثة المجني عليه مساء اليوم التالي ووضعها بالحقيبة الخلفية للسيارة خاصته وقاما باستقلالها وتولي الثاني قيادتها وتوجها إلي الوراق جيزة وقاما بإلقاء الجثه بمياه نهر النيل ثم قاما بترك السياره بإحدى الشوارع الجانبية المجاورة لمحل سكنه للتضليل بمواجهة المتهم الثاني أعترفا بإرتكاب الواقعة بالإشتراك مع المتهمة الأولي0

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!