إعلان

إعلان

بالصور| شباب قليوب ينظمون إفطارا جماعيا بشارع نادي باريس : يلا نرجع لمتنا

0 295

 

 

كتب  : أحمد أشرف ناجيه

 

حرص عدد من شباب شارع نادي باريس بمدينة قليوب ، أحد أكبر شوارع المدينة، على تنظيم حفل إفطار جماعي في الشارع، لأهالي مدينة قليوب بهدف لمة أهالي قليوب والتعارف على بعضهم البعض، “نعمل فطار نجمع فيه الأهالي من شباب وكبار وسيدات وأطفال ونبقى لمة نتجمع فيها وفرصة لتغيير الجو”، هكذا قال أحمد الجمال،صاحب فكرة مائدة الإفطار الجماعي، مشيرا إلى أن حفل الإفطار الجماعي رحب به عدد من شباب مدينة قليوب  وتحمسوا لتنظيمه كل عام على أن يكون ثالث جمعة من الشهر كل عام، بهدف توفير جو عائلي بين أهالي قليوب وتكون فرصة للتعارف فيما بينهم.

 

 

وأشار العميد النائب جمال محفوظ،  إلى أن الإفطار كان لمة حلوة وسعد بها كل الموجودين،وأكد أن الجميع كان نسيج واحد، كل الناس بجوار بعضهم الغني بجوار الفقير، وهو ما تسبب في نجاح اليوم، وطالبوا بتكراره خلال السنوات المقبلة.

 

محمد حسين، أحد الشباب المنظمين للفطار، قال إنهم طرحوا الفكرة  على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اسمه “أكبر مائدة فطار لأهالي قليوب”، ولاقت الفكرة إعجاب أهالي قليوب وقرر الشباب والفتيات المشاركة، في الاستعداد للفطار من خلال الحصول على موافقة قسم الشرطة و مجلس مدينة قليوب ، بمعاونة العميد النائب جمال محفوظ،  وتعليق الزينة، وبعض رجال أعمال الخير قرروا المشاركة أيضا بتوفير الفراشة والسفرة والكراسي وبعض الوجبات إلى جانب الطعام والمشروبات التي يأتي بها الأهالي من منازلهم، “ناس اشترت وجبات وآخرين جاءوا بطعام من منازلهم، فطار كل محبة ومودة.. هدفنا نرجع لمة رمضان”.

 

وذكر أن الحفل شهد إقبالا كبيرا من قبل أهالي مدينة قليوب  وغيرها من القري المجاورة وسط جو عائلي وعودة لمة رمضان والعيلة مرة أخرى وكسر روتين المدينة المعروف بأن أفراد كل أسرة تعيش في عزلة مع نفسها، “في بعض العمارات السكان لا يعرفون بعضهم فقررنا تنظيم حفل هذا الفطار بشكل سنوي ليكون فرصة لإضفاء روح البهجة والسرور وترسيخ مبدأ التعاون والمودة بين أهالي السكان والتعرف على بعضهم”.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!