إعلان

إعلان

«النبراوي» تغرق في مياه الصرف.. والأهالي: «بيوتنا بتنهار»

0 131

تحولت شوارع منطقة النبراوي بـ”أبو زعبل”، التابعة لمركز الخانكة، لبحيرات من مياه الصرف الصحى، والبرك والمستنقعات، نتيجة الطفح المتكرر منذ سنوات لمياه الصرف، نتيجة إرتفاع منسوب المياه بـ”مصرف العكرشه”، المجاور للمنطقة، وإنسداد خطوط الصرف العشوائية بالمنطقة، الأمر الذي أدي إلي إصابة العشرات من الأطفال وكبار السن بالأمراض الصدرية جراء إستنشاقهم الروائح الكريهه الناتجه عن مياه الصرف، فضلا عن إنتشار الباعوض والحشرات بالمنطقة .

ووجه المئات من أهالي “النبراوي”، الكثير من الإستغاثات والمناشدات للمسئولين بمحافظة القليوبية، ولكن “لا حياة لمن تنادي”، وأكتفي محافظ الإقليم، بإرسال سيارة كسح واحده لشفط تجمعات المياه من الشوارع، إلا أن حجم الكارثه بالمنطقة تخطي ما هو أكبر من سيارة الكسح، ولم يكلف أي مسئول بالقليوبية نفسه بالنزول لتفقد المنطقة والوقوف علي حجم الكارثة بها، والبدء في وضع حلول عاجلة لإنقاذ المنطقة من إنهيار المنازل فوق رؤوس أصحابها، بل أكتفوا بالجلوس في مكاتبهم وإطلاق التصريحات والوعود الورديه بحل المشكلة .

“أحنا عايشين في كابوس”، هكذا بدأ أحد أهالي المنطقة حديثه، قائلا: بقالنا سنين بنعاني بسبب عدم توصيل خدمة الصرف الصحي الحكومي لمنطقة “النبراوي”، ومفيش مسئول حاسس بينا، مشيرا بأن المنطقة بأكملها يبلغ تعداد سكانها أكثر من 40 ألف نسمه، وتعيش علي شبكة صرف عشوائية تم إنشائها بالجهود الذاتية منذ أكثر من 30 سنه، وهو ما يؤدي إلي طفح مياه الصرف كل حين وأخر بالمنازل، نظرا لتهالك الشبكه، وإرتفاع منسوب المياه بمصرف “العكرشه”، المجاور للمنطقة، وعلي إثر ذلك يتم رد مياه الصرف مره أخري بخطوط الصرف نتيجة عدم تصريفها .

وأضاف، أحمد لطفي خليفه، أحد الأهالي، بأن من أسباب غرق شوارع ومنازل منطقة النبراوي، هو كثرة الأعطال المتكررة لطلمبات سحب المياه من الخطوط العشوائية، وتصريفها علي مصرف “العكرشه”، مؤكدا بأن ما تشهده المنطقة حاليا ينذر بكارثة محققه، نظرا لوصول مياه الصرف إلي “أكشاك الكهرباء”، والتي أدت إلي تآكل الطبقه البلاستيكية للكابلات، وتصاعد الأدخنه من بعضها، وهو ما ينذر بكارثة كبري اذا أستمر السكوت طويلا علي حالة الإهمال التي تشهدها شوارع المنطقة، وهو ما يعرض الأهالي وخاصة الأطفال للموت صعقا بالكهرباء .

وقال “محمد عبدالرسول”، أحد الأهالي، حياتنا تحولت لجحيم، ومش عارفين نخرج من بيوتنا لقضاء متطلبات المعيشه بسبب غرق جميع الشوارع بمياه الصرف الصحي، الأمر الذي جعل عدد كبير من الأهالي حبيسي المنازل، فضلا عن إنتشار الحشرات والقوارض والباعوض بشكل مخيف، وناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وكافة أجهزة الدولة بالتحرك سريعا وإنقاذ المنطقة من كارثه محققه، بعد تجاهل الجهاز التنفيذي بمحافظة القليوبية في الإستجابة لإستغاثاتنا، خاصة ويفصلنا ساعات قليلة ويهل علينا عيد الفطر المبارك .

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!