إعلان

إعلان

اللواء عبد الرحمن راشد يكتب “قراءات”” المنتدي الافريقي الاول لمكافحة الفساد(2)”

0 91

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي امس المنتدي الافريقي الاول لمكافحة الفساد والذي يختتم فاعلياتة اليوم بشرم الشيخ،بمشاركة 51 دولة افريقية و4 دول عربية كما يشارك اكثر من 200 شخصية رفيعة المستوي بالقارة الافريقية.

وقد حضر المنتدي الدكتور/ مصطفي مدبولي رئيس الوزراء،والدكتور/ علي

عبد العال رئيس مجلس النواب،والفريق اول/محمد ذكي القائد العام للقوات المسلحة وعددا من الوزراء و المسئولين،بينهم الوزير/ شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الادارية،واللواء/ محمود توفيق وزير الداخلية.

حيث اوضح رئيس هيئة الرقابة الادارية ان المنتدي يرمي الي تحقيق خمسة اهداف هي:

1- بناء اليات تعاون واطر وضوابط لدعم مكافحة الفساد بالقارة الافريقية.

2- القضاء علي الجريمة المنظمة من خلال الحوكمة التشريعية و الادارية

3- النهوض بالانسان الافريقي كاساس للوحدة الافريقية.

4- التكامل في التنمية نحو تكنولوجيات ديمقراطية.

5- تحقيق العدل و الامن و المساوة كاساس للتنمية في افريقيا.

وقد صرح اللواء/محمود توفيق وزير الداخلية اثناء استقبالة لعدد من وزراء الداخلية و الامن الافارقة،وذلك علي هامش مشاركتهم فاعليات المنتدي، بحرص وزارة الداخلية المصرية علي مد جذور التواصل مع الاجهزة الامنية الافريقية وذلك لدعم امن واستقرار هذة الدول،مع ضرورة تضافر الجهود الدولية لمحاصرة انتشار الارهاب،واكد علي استعداد وزارة الداخلية المصرية الكامل للتعاون المشترك في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات في شتي مجالات العمل الامني،خاصة مكافحة الارهاب و الهجرة غير الشرعية،ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة،وغسيل الاموال و الجريمة الالكترونية.

كما رحب بتوسيع استفادة كوادرالشرطة الافريقية من الامكانيات الفنية والتدريبية المتقدمة،التي تنفذها وزارة الداخلية المصرية.

وقد اكد الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمتة التي القاها في افتتاح المنتدي علي النقاط الاتية:

– اهمية تعزيز العمل الافريقي المشترك وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الفساد.

– ضرورة تكاتف الجهود المشتركة في المجالات السياسية و التشريعية و القضائية و الرقابية لمكافحة الفساد.

– الاشارة الي ان الفساد يعد من المعوقات الرئيسية في طريق التقدم وتحقيق التنمية المستدامة والتطلعات نحو قيم الحرية و المساوة و العدالة و الكرامة.

– الاشارة الي ان الموارد التي تفقدها القارة الافريقية جراء الفساد،من الاسباب الرئيسية للتراجع في المقومات الاقتصادية و الاجتماعية في كثير من الدول الافريقية.

–  التاكيد علي ان مصر قد قطعت شوطا كبيرا خلال السنوات الاخيرة في مجال مكافحة الفساد،والاهتمام باجراء البحوث و الدراسات واستطلاعات الراي الخاصة بهذا الشان.

– التنوية بتاكيد الدستور المصري علي مبدأ التزام الدولة بمكافحة الفساد،وضرورة التزام الهيئات والاجهزة الرقابية والمختصة بالتنسيق فيما بينها في نطاق المكافحة.

– سن وتفعيل التشريعات اللازمة لمكافحة الفساد،وانشاء اللجنة الوطنية التنسيقية والاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد.

– التزام مصر بمعايير ونظم المحاسبة و المراجعة للجهود الدولية الخاصة بمكافحة الارهاب.

– الانضمام الي الاتفاقيات الاممية و الافريقية والعربية،ذات الصلة واخرها اتفاقية الاتحاد الافريقي لمنع ومكافحة الفساد.

– استحداث ادارات مختصة لمكافحة صور الفساد المالي و الاداري،واتخاذ اجراءات التحول الرقمي لتعزيز الحوكمة الادراية و المالية،والمساعدة في القضاء علي البيروقراطية.

– تكاتف الجهود وبلورة رؤي مشتركة،وتعزيز الاليات الافريقية في مكافحة الفساد.

– حرص مصر علي التعاون مع الاشقاء الافارقة واجهزة الاتحاد الافريقي لتبادل افضل الممارسات في هذا المجال،والتاكيد علي التعاون الدولي مع الشركاء الرئيسيين في افريقيا.

– مضاعفة المنح التدريبية التي تقدمها الاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد في مصر لكوادر انفاذ القانون بافريقيا.

– ضرورة ان يمثل المنتدي منصة افريقية لتنظيم التعاون في مجال تبادل المعلومات و الخبرات قضائيا وامنيا وتشريعيا ورقابيا،فضلا عن الية فعالة للتواصل مع الشركاء الدوليين.

وقد وجة المتحدثون من الدول و المنظمات المشاركة وعلي رأسها رئيس المجلس الاستشاري للاتحاد الافريقي التهنئة لمصر بعقدها هذا المنتدي،كما قدم الجميع الشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي الجهود الكبيرة التي يبذلها لمكافحة الفساد ومؤازرة المراة و الشباب،خصوصا مع رئاسة مصر للاتحاد الافريقي هذا العام.     

             المصادر 

كلمة الرئيس السيسي في افتتاحية

المنتدي الافريقي لمكافحة الفساد

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!