إعلان

إعلان

اللواء عبد الرحمن راشد يكتب “الهجرة غير الشرعية”

0 60

 

بلغ عدد المهاجرين من دول قارة افريقيا الي دول البحر المتوسط ودول اوروبا وامريكا، 77 مليون افريقي حسب احصائيات الامم المتحدة،بالاضافة الي عدد هائل من المهاجريين غير الشرعيين.

حيث يتخذ هؤلاء المهاجرين مناطق سهلة للعبور منها الي اوروبا مثل دول المغرب وليبيا و الجزائر ومصر،ان ظاهرة الهجرة غير الشرعية هي نتاج لمجموعة متكاملة من المتغيرات القائمة في البيئة الداخلية والخارجية للدول الافريقية.

وتعاني القارة الافريقية من هذة الظاهرة بسبب عوامل عديدة واختلالات كامنة في البيئة الداخلية خاصة النواحي الاقتصادية،واسباب سياسية واجتماعية اخري بالاضافة الي المشكلات الحدودية،التي اقامها الاستعمار،دون مراعاة في تقسيم اقاليم الدول بين الغني والفقير،والذي لايملك الايدي العاملة والمكتظ بالسكان.

يؤكد الخبراء والمتخصصون في الامن القومي و الشئون الافريقية،ان البيئة الداخلية تشكل دورا محوريا في تفجير النزاعات في افريقيا،وهي السبب الرئيسي لهجرة العديد من الشباب،مما حدا بالدول الافريقية الي وضع اجندة استراتيجية لتحول اقتصادي واجتماعي للخمسين سنة المقبلة للقارة،وتشجيع عمليات التنمية والتقليل من مخاطر الهجرة،بتوفير فرص العمل وتشجيع الاستثمارات.

ويؤكد الخبراء ان مصر برئاستها الاتحاد الافريقي تستطيع حل ظاهر الهجرة غير الشرعية،حيث انها تضم بين اراضيها 5 مليون لاجئ،ولها خبرة كبيرة في هذا المجال وشاركت بفاعلية في عمليات تحضير وصياغة عددأ من المؤتمرات المتعلقة بالهجرة،كما ان بها لجنة وطنية تنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية.

الهجرة غير الشرعية مسؤلية جماعية للقارة الافريقية،ويجب تعاون الافراد والدول لتجاوزها،والتعاون مع الشركاء الدوليين وخاصة الاتحاد الاوربي،وتنفيذ مبادرة 20/20 بشان اسكات البنادق،لانة عندما يتوقف الصراع يتحقق نوع من الاستقرار لعمليات التنمية و الاستثمارات الاجنبية،كما اوصي المتخصصون في الامن القومي والشؤن الافريقية بتعزيز الرقابة علي الحدود،من خلال اتفاقيات مشتركة وخلق اليات لعمليات التواصل ومنع مرور الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة والارهاب ودعم الاتحاد الاوروبي و الامم المتحدة لمكافحة الهجررة غير الشرعية لانهم من المتضررين الاوائل في هذا الشان.

مع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي ممثلا لمصر رئاسة الاتحاد الافريقي في دورته التي حملت عنوان(المهاجرون و العائدون و النازحون) بدا التفكير في حلول جديدة وواقعية لهجرة الافارقة من بلدانهم،واوضح الرئيس للمسئوليين الاوروبيين انهم اذا ارادو بالفعل حل مشكلة الهجرة غير الشرعية القادمة من افريقيا،فلابد من معالجة الاسباب التي ادت اليها.

واكد الرئيس علي اهمية مكافحة الهجرة غير الشرعية في اطار تعاون دولي وجماعي،ومن خلال المشاركة المصرية بشكل ايجابي وفعال في مبادرتي الاتحاد الافريقي و القرن الافريقي،والاتحاد الاوروبي و القرن الافريقي(عملية الخرطوم) الخاصة بمسارات الهجرة ومكافحة الاتجار بالبشر،وتهريب المهاجرين بالتعاون مع الدول الافريقية المعنية في هذا المجال

وقد استضافت مصر كما شاركت في الكثير من الفاعليات التي تتعلق بهذا الشان اعوام 2014و2015و2017.

وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي فقد قامت الحكومة ببذل جهود ملحوظة في تحقيق التنمية المستدامة 20/30 كما بذلت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج،جهودا كبيرة علي عدة محاور،تهدف الي حماية الامن القومي وسياسة مصر الخارجية،واعتماد مدربين للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية كذلك السعي الي توفير فرص بديلة للشباب لمنع الهجرة غير الشرعية بمصر.             

   المصادر                                                                                                    

الاهرام 16/4/2019

اليوم السابع/هناء ابو العز

اليوم السابع/ نفين طة

 

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!