إعلان

متحدث خليها تصدي: 3 موجات جديدة تسهم في انخفاض أسعار السيارت.. وأنصح بتأجيل قرار الشراء الآن

0 390

 

قال محمد شتا المتحدث الرسمي باسم حملة خليها تصدي زيرو جمارك 2019، أن الانخفاضات الأخيرة التي حدثت في أسعار السيارات بدأت مع شهر يناير وهو الشهر الذي تم فيه إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية، منوها بأن كل توقعات الحملة بشأن انخفاض الأسعار جاءت في محلها.

وأضاف في تصريحات صحفية أنه ليست أسعار السيارات الأوروبية فقط التي انخفضت، ولكن انخفضت ايضا أسعار السيارات الصينية والكورية واليابانية، حتى يستطيعوا المنافسة.

وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة 3 موجات انخفاضات، يعول عليها الوكلاء لبيع سياراتهم، الأولى بعد انتهاء شهر رمضان وبداية موسم نزول المغتربين من الخارج، ومحاولة اغرائهم  بتخفيضات تحثهم على الشراء.

والموجة الثانية في شهر سبتمبر المقبل مع انعقاد معرض فرانكفورت للسيارت، لافتا الى ذلك المعرض سيشهد طرح أكثر، من 70 موديل جديد، وفي نفس الوقت سيقام معرض القاهرة الدولي للسيارات الذي سيسعى فيه الوكلاء لطرح موديلات جديدة بتخفيضات جديدة وبعروض صيانة مجانية.

أما الموجة الثالثة فستكون مع بداية العام الجديد وطرح موديلات 2020، خصوصا وان التوكيلات ستسعى أيضا لبيع ما لديها من مخزون من موديلات قديمة لشراء الموديلات الجديدة.

وقال إن انخفاض أسعار السيارات شيء ايجابي ولكنه لم يرقى للسعر العادل، منوها بان هناك 5 شركات اضافت لخدمة البيع صيانة مجانية متوقعا ان يصل ذلك العدد ل 15 شركة في شهر سبتمبر المقبل، وذلك للتخلص من حالة الركود، وقد يزيد العدد عن 20 شركة بنهاية العام.

ونصح المتحدث باسم الحملة، كل من يفكر في شراء سيارة بالتريث متوقعا حدوث انخفاضات اخرى خلال الفترة المقبلة، قائلا: “من سيشتري الآن سيخسر انخفاض جديد في سعر السيارة وقد لا يحصل على الصيانة المجانية علاوة على السيارة”.

ولفت الى ان الاتفاقية التي وقعتها مصر مع الجانب الصيني والخاصة بتصنيع السيارات والاتوبيسات الكهربائية في مصنع 200 الحربي ستسهم هي الأخرى في انخفاض أسعار السيارات.

قد يعجبك ايضا