إعلان

إعلان

د. رمضان عرفة يكتب: محور روض الفرج.. الانجاز بلغة الارقام

0 144

أعتقد ان الرئيس عبد الفتاح السيسى يبنى رهانه على الغد الأفضل استنادا إلى إدراكه بأن آفاق التنمية متاحة فى مصر وبإمكاننا أن نحقق الانطلاقة المنشودة إذا نجحنا فى تحمل المسئولية امام التحديات فى الداخل والخارج وتحديث ثقافة العمل من خلال منظومة إدارية حديثة توجه أكثر مما تعاقب، وتبنى أكثر مما تهدم، وتملك وضوحا فى الرؤية يتماشى مع الخطط الطموحة التى تليق بعظمة الشعب المصرى الاصيل.

وقد ذكرت فى مقالات عديده ان الشعب المصرى لم يخرج بهذه القوة الى صناديق الاقتراع ليدلى بصوته فى التعديلات الدستورية الا حبا وتقديرا لصاحب الانجازات والمشروعات العملاقة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى اهدى هذا المشروع العملاق الى المصريين خلال احتفالهم بشهر رمضان المبارك.

ونحن اليوم نستكمل تلك الانجازات بافتتاح محور روض الفرج  الذى يعد أحد أضخم المشروعات على الخريطة التنموية للدولة والذي جرى تنفيذه تحت إشراف وتنفيذ الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بالتعاون مع شركات وطنية مصرية، وكوبري ( تحيا مصر المُلجّم ) المٌنضم إلى موسوعة جينيس العالمية كــأعــرض كـــوبــري مُــلــجّــم في العالم، هذا الكوبري والذي أنشئ أعلى نهر النيل، يهدف لربط جزيرة الوراق بمنطقة شبرا، ويساهم في تحقيق طفرة نوعية كبيرة بالحركة المرورية داخل القاهرة

يهدف محور روض الفرج الجديد إلى تقليل الكثافات المرورية في قلب القاهرة، بالإضافة إلى تخفيف الضغط المروري على المحاور الرئيسية مثل محور 26 يوليو، والطريق الدائري، ويخدم جميع القادمين والمتجهين من مناطق شمال وشرق القاهرة إلى طريق الإسكندرية الصحراوي، مثل: مناطق “شبرا الخيمة والزاوية والشرابية، والفنجري ومدينة نصر ومصر الجديدة”، كما يعد جزءًا من محور الزعفرانة مطروح ومحور الضبعة وامتدادا للمحور الرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط، كما أنه يمكن انتقال المواطنين من طريق الصعيد وصولاً إلى الساحل الشمالى ومرسى مطروح فى وقت أقل بكثير من الذى كان عليه فى السابق.

ويتكون من 5 كباري بأجمالي أطوال 16 كم ، وهذه الكبارى الخمسة تربط المحور بالكثير من الأماكن المتفرقة، وأطول هذه الكبارى هو كوبرى منطقة شبرا، يليه كوبرى تقاطع الطريق الدائرى، بالإضافة إلى ثلاثة كبارى أخرى، منها كوبرى الوراق، وكوبرى النيل الغربى، وكوبرى النيل الشرقى .

ويستوعب المحور 10 حارات ذهاباً وإياباً، بواقع 5 حارات فى كل اتجاه، ويتسع إلى 6 حارات فى الجزء المعلق ويشمل 31 مطلعًا ومنزلاً، وهى: منازل ومطالع بالمظلات، و8 مطالع ومنازل بالدائرى، و3 منازل فى بداية المحور بالخلفاوى، ومنزلين على كورنيش النيل للقادم من الطريق الزراعى والقادم من وسط القاهرة، و3 منازل بشبرا منها 2 لشارع دولتيان حتى كوبرى أبو وافية، ومنزل للكورنيش للمتجه إلى وسط القاهرة، ومنزل الكوبرى الرئيسى الذى يؤدى إلى ترعة الإسماعيلية حتى محطة الكهرباء، وفى نهاية المحور عند الطريق الدائرى هناك 4 منازل و4 مطالع من الطريق الزراعى.

تبلغ تكلفة المشروع ما يقارب الخمسة مليارات جنيه، وأستخدم في انشائه مليون متر مكعب من الخرسانة و290 ألف طن من الحديد، أى ما يعادل إنشاء 1000 عمارة سكنية، وتم استخدام أكثر من 50 ونشا لحمولات تصل إلى 600 طن، و27 ماكينة دق خوازيق.

وقد شارك في تنفيذه 4 آلاف مهندس وفنى في تحالف بين مجموعة من الشركات الوطنية تحت إشراف الهيئة الهندسية، وبدعم فني من الشركات الأجنبية العالمية، تم تنفيذه خلال 4 سنوات فقط، فى ظل حجم الأعمال الضخمة، وهناك مخطط مستقبلي لربط المحور بمدينة 6 أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة مرورا بمنطقة شبرا.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!