إعلان

إعلان

فضائل ليلة النصف من شعبان.. لا تدعها تفوتك

0 114

كثرت الأحاديث عن فضائل ليلة النصف من شعبان، وصومها، حيث إن الله سبحانه وتعالى خصها بميزة خاصة لعباده فيغفر لهم إلا مشرك حتى يدع شركه ويوحد رب السماوات والأرض، ومشاحن حتى يدع شحنائه ويصطلح مع من خاصمه.

تستعرض بوابة “مباشر القليوبية ” خلال السطور القادمة الأحاديث الواردة في فضل ليلة النصف من شعبان، والآثار المروية عن الصحابة والتابعين والعلماء في فضل هذه الليلة، ودعاء ليلة النصف من شعبان.

أولا: الأحاديث الواردة في فضل ليلة النصف من شعبان

1- من مسند أبي ثعلبة رضي الله عنهم. قال البزار: عن أبي ثعلبة أن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال: «يطلع الله إلى عباده ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين ويمهل الكافرين ويدع أهل الحقد لحقدهم حتى يدعوه» .

 2- من مسند أبي موسى الأشعري رضي الله عنهم. قال ابن ماجة: حدثنا رَاشِدُ بن سَعِيدِ بن رَاشِدٍ الرَّمْلِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ عن بن لَهِيعَةَ، عن الضَّحَّاكِ بن أَيْمَنَ، عن الضَّحَّاكِ بن عبد الرحمن بن عَرْزَبٍ، عن أبي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ في لَيْلَةِ النِّصْفِ من شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خلقه إلا لِمُشْرِكٍ أو مُشَاحِنٍ».

3- من مسند أبي بكر الصديق رضي الله عنهم: قال البزار: عن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا كانت ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر لعباده إلا ما كان من مشرك أو مشاحن لأخيه».

ثانيا: الآثار المروية عن الصحابة والتابعين والعلماء في فضل هذه الليلة

1- قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهم: (خمس ليال لا تردُّ فيهن الدعاء ليلة الجمعة وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلتيِ العيدين).

2- قال عطاء بن يسار رحمه الله: (تنسخ في النصف من شعبان الآجال، حتى أنَّ الرجلَ ليخرجُ مسافراً وقد نسخ من الأحياء إلى الأمواتِ، ويتزوج وقد نسخ من الأحياء إلى الأموات).

3- قال الشافعي رحمه الله: (بلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في ليلة الجمعة، وليلة الأضحى، وليلة الفطر، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان).

4- قال ابن تيمية رحمه الله: (وأما ليلة النصف من شعبان ففيها فضلٌ)

ثالثا: دعاء ليلة النصف من شعبان

يذكر أن  ليلة الخامس عشر من شهر شعبان هى الليلة التى تسبق يوم 15 شعبان وتبدأ من بعد صلاة المغرب وحتى دخول صلاة فجر اليوم التالي، تحفل هذه الليلة بأهمية خاصة وكبيرة لدى المسلمين؛ لأنها الليلة التي تم تحويل القبلة فيها من بيت المقدس للبيت الحرام بمكة المكرمة بالعام الثاني من الهجرة وشهر شعبان من الأشهر الحرم التي كان العرب فيها يمتنعون عن القتال فإذا انقضت خرج العرب بعدها لملاقاة أعدائهم ومحاربتهم، وهو الشهر الثامن من شهور السنة الهجرية ترتيبه يقع بعد شهر رجب وقبل شهر رمضان.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!