إعلان

حبس جزار وزوجته في مصرع عامل الـ” مقاطع الجنسية” بالخصوص

0 303

قررت نيابة الخصوص حبس جزار وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيق، في واقعة مصرع عامل قفز من شرفة شقتهما بالخصوص بعد تهديده بكلاب شرسة للحصول منه على مقاطع جنسية صورها لـ«الثانية» خلال علاقتهما غير المشروعة أثناء فترة طلاقها من «زوجها» المتهم الأول.
أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية أمام النيابة، مؤكدين أنهما لم يقصدا إيذاء أو قتل المجني عليه، بل كان الغرض من استدراجه هو تهديده بالكلاب التي يقوم الزوج بتربيتها في شقته للحصول على المقاطع والصور الجنسية لمحاولته طلب مبلغ مالي كبير مقابل تسليمها، حيث اعترفت الزوجه لزوجها بالعلاقة الآثمة وقررت التوبة وعادت إليه من أجل أبنائهما، لكن ظهور المجني عليه في حياتها مرة أخرى كان سببا في استدراجهما له، والذي فزع من منظر الكلاب وقفز من شرفة الشقة ليلقي مصرعه.
قال الزوج المتهم، ويدعي «م م»، جزار، إنه متزوج من زوجته منذ عدة سنوات ولديهما طفلان، وبسبب كثرة المشكلات تم طلاقها في فترة من الفترات، ومن أجل أبنائهما عاد لبعضهما، حيث اعترفت له زوجته سابقة ارتباطها عاطفيا بالمجني عليه وتطورت علاقتهما إلى إقامة علاقة جنسية بينهما وقيامه بتصوير تلك العلاقة على بعض مقاطع الفيديو خلال فترة طلاقهما، وعقب عودتها له هدد المجني عليه الزوجه بتلك المقاطع، فقام بالاتفاق مع زوجته على استدراج المجني عليه بدعوي إعادة العلاقة بشرط إحضار تلك المقاطع معه.
وفي يوم الحادث جاء المجني عليه لشقتنا فخرجت من غرفة النوم ومعي كلبان أقوم بتربيتهما داخل الشقة، وذلك لترويعه وإجبارة على تسليم مقاطع الفيديو، إلا أنه انتابته حالة من الخوف والفزع وقام بالقفز من شرفة المسكن بالطابق الخامس مما أدى إلى وفاته.
الزوجه قالت في التحقيقات إنها أعلنت تراجعها عن هذه العلاقة التي تمت في لحظة ضعف عقب خداع القتيل لها ووعده لها بالزواج بعد طلاقها، حيث تعرفا على بعضهما عن طريق «الفيس بوك»، ولكنه ضحك عليها وصور لها المقاطع لتهديدها، مشيرة إلى أنها اعترفت لزوجها ولكنه أصر على التهديد «ببث المقاطع على الإنترنت وفضحي فتوصلنا لفكرة تهديده للحصول عليها منه ولكنه ألقي بنفسه من الشرفة ومات».
كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطارا من المقدم محمود عادل، رئيس مباحث الخصوص، يفيد بسقوط شخص من شرفة الطابق الخامس بأحد العقارات، فانتقل اللواء هشام سليم، مدير المباحث، والعميد عبدالله جلال، رئيس فرع البحث الجنائى، وتم التقابل مع المدعو «م م»، سن 33، جزار، وبسؤاله قرر أنه أثناء تواجده بالشقة السكنية خاصته فوجئ بأحد الأشخاص متواجدا بصالة الشقة وعقب قيامه بالإمساك به قام بالفرار والقفز من شرفة الشقة وسقط أرضاً جثة هامدة.
وبفحص الجثة تبين أنها للمدعو «م ا»، سن 20، عاطل، ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية وأنه كان يهدد صاحب الشقة وزوجته بصور ومقاطع جنسية لعلاقة محرمة بينه وبين الزوجة فحاولا أخذها منه بالتهديد باستخدام كلاب شرسة ولكنه قفز من الخامس هربا من «كمين الكلاب».

قد يعجبك ايضا