إعلان

إعلان

برئاسة وزير الأوقاف : الدكتوراة لباحث ببنها في صلاحيات رئيس الجمهورية

0 146

 

منحت لجنة علمية ترأسها الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف بجامعة بنها درجة الدكتوراه في القانون بإمتياز للباحث المستشار محمد الشحات إبراهيم منصور مع مرتبة الشرف في الرسالة المثدمة منه تحت عنوان ” مسئوليات وسلطات رئيس الجمهورية في ظل دستور ٢٠١٤م دراسة مقارنة في الفقة الاسلامي
ضمت لجنة الحكم والمناقشة الدكتور محمد انس جعفر رئيس جامعة بني سويف والمحافظ الاسبق والدكتور منصور محمد احمد وكيل كلية الحقوق جامعة المنوفية والدكتور محمد منصور حمزة عميد كلية الحقوق جامعة بنها
قال وزير الاوقاف خلال المناقشة ان مصطلح الخليفة والخلافة لايفضل إستخدامه ويجب استبداله بالحاكم قائلا ان ” نصف ما ارتكبته الجماعات الاسلامية من جرائم بسبب كلمة الخليفة والخلافة التي كانت في التاريخ الاسلامي لاسباب وظروف معينة
قال الوزير انه لابد من مراعاة الظروف المكانية والزمانية عن المقارنة بين العصر الاسلامي الماضي والعصر الحالي فلا يجب مقارنة ما كان يحدث ايام الرسول وهو كان رئيس دولة ونبي وقاض وقد انتهت النبوة ولذلك لابد ان يتم اعطاء الحقوق والاراء التي كان يبديها الرسول لاي حاكم او تطبيق دون فهم
أعلن الوزير أن مناقشة رسالة علمية حول صلاحيات رئيس الجمهورية علنًا، أكبر دليل علي صحة المناخ السياسي وانه لا يوجد سقف للحرية السياسية ما دمت موضوعية ومنظبطة.
وأوضح جمعة انه في عهود سابقة كانت تلك الموضوعات من المحرمات وممنوع الاقتراب منها أو النقاش حولها، مشيرًا إلى أن الرسالة كانت حيادية لم يحدث اتصالا باي شكل من الاشكال او تدخل او توجيه للباحث او للباحث اواعضاء اللجنة فالامر متروك للنقاش العلمي الخالص.
وأكد وزير الأوقاف، أن الدساتير ليست نصوصا قرانيا فهي عقد للمواطنة ينظم كل ما يتصل بقيادة الدول وشؤنها السياسية وهي امور من قبيل المتغيرات وليست من قبل الثوابت ، مشيرا ان الباحث احدث المقارنة ليست بين متغير وثابت ولكن متغير ومتغير فلم يقارن الباخث بين القانون والشريعة الثابتة ولكن مقارنة بين اراء الفقهاء الوضعية والدستور الوضعي.
وأوضح جمعة علي جواز التعديل خاصة في الدساتير التي توضع في المراحل الانتقالية تكون انتقالية واخطر المراحل هي مراحل التحول وفي مرحلة انتقالية لا يمكن ان يكون له طابع الثبات فعندما تستقر الدول تاتي التعديلات من واقع استقرار وهدوء مما يؤكد ما ذهب الية الباحث عقد مواطنة مبني علي المصلحة واذا تتطلبت المصلحة فهي الحاكمة.
من جانبه قال انس جعفر استاذ القانون ومحافظ بني سويف الاسبق عضو اللجنة المشكلة لمناقشة رسالة الدكتوراه ان الدراسة جاءت في موعد مع القدر ، مشيرا ان موضوع الرسالة يعتبر سير من الباخث علي الاشواك واجتاز الباحث الرسالة بنجاح مشيرا ان تناول الموضوع قبل ذلك كان عصيا علي المناقشة .

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!