إعلان

محافظ القليوبية: وجود “الرقابة الإدارية” يرسخ للعدل والاستقرار

0 70

كتب : محمد سالم

شارك الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، في الندوة التي نظمها المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع فرع هيئة الرقابة الإدارية بالمحافظة، للتعريف بالفساد وطرق مكافحته، والحد منه بمشاركة الدكتورة جيهان شاهين مقرر المجلس القومي بالمحافظة، واللواء هشام الركايبي رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالقليوبية، وبحضور عددًا من الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

واشتملت الندوة على كلمة ترحيب من قبل مقرر المجلس القومي للمرأة، تبعتها كلمة محافظ القليوبية، الذي أكد خلالها على الدور الاهم الذي يقوم به مكتب الرقابة الإدارية بالمحافظة، من تعاون وتنسيق تام للكشف عن الفساد ومحاربته، مشيرا إلى أنه كيان يدعو للاطمئنان فأي دولة بها رقابة يسود بها العدل والأمان والاستقرار، مما دفع رئيس الجمهورية منذ توليه المسؤولية بالاهتمام بالهيئة وتفعيل دورها لتحقيق مبدأ الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد بشتى صوره.

ونوه المحافظ على الدور الحيوي للمرأة المصرية، على مدار السنين حيث ضربت أروع الامثال للتضحية، وحب الوطن وتحملت علي عاتقها بناء المجتمع والإنسان المصري، وكان لها دور واضح في الحياة السياسية من خلال وجودها في الصفوف الأولى أمام صناديق الاقتراع.

وألقى رئيس مكتب الرقابة الادارية بالمحافظة، محاضرة على الحضور أوضح خلالها الدور الذي يقوم به المكتب في مكافحة الفساد وأسباب الفساد وسبل منعه، مؤكدا أن الهيئة ليس لديها خطوط حمراء في اي قضايا تتعامل معها، وهناك فارق كبير بين الخطأ الإداري غير المقصود، وجرائم الفساد والاستيلاء على المال العام، مطالبا الجهاز الإداري باتخاذ الإجراءات والقرارات دون تردد أو خوف من المسائلة طالما في إطار قانوني صحيح.

كما قدم خلال المحاضرة شرحا وافيا لأسباب الفساد، والتي تتنوع ما بين أسباب اقتصادية واجتماعية وقانونية، مشيرا إلى أن الفساد هو اساءة استخدام السلطة لتحقيق هدف شخصي، واختتم المحاضرة بالتعريف بمهام الرقابة الإدارية ودورها الذي يتمثل إما في منع الفساد أو مكافحته أو متابعته.

قد يعجبك ايضا