إعلان

إعلان

قبل تنفيذ حكم الاعدام ننشر صورة المتهمين باغتصاب وقتل ” رحمه ” بشبرا الخيمه -صور

0 2٬377

كتبت ابتسام منصور
خرجت كعادتها من منزلها لشراء طلبات والدتها لزوم المنزل من احد الاسواق القريبه من منزلها بمنطقة ابو العلا كساب بشبرا الخيمه وفى كل مرة تخرج فيها ” رحمه ” تعود مثل الريح كما عودتها والدتها ان تخرج وتعود مسرعه الا هذه المرة خرجت ” رحمه ” ولم تعود مرت ساعات على غياب ” رحمه ” عن المنزل والام تخرج وتعود تبحث عنها ومعها الجيران والاقارب
مرت ساعات عصيبه على الام فقد اختفت ” رحمه ” ولا حس ولا خبر وفجاه دق موبايل الام انه رقم غريب لابد انها ” رحمه” وبالفعل كانت هى واذا بالام تسمع صوت ابنتها تستغيث ” الحقينى ياماما ” الحقينى وفجاه انقطع الاتصال .. تحجرت عين الام وتحشرج صوتها من البكاء قائلة : فى حاجه حصلت لبنتى اسرعت الام لتتصل على نفس الرقم فوجدته قد اغلق الهاتف وايقنت الام حينذاك ان صوت نجلتها قد سكت هو الاخر للابد
اسرعت ام ” رحمه ” وتدعى ” س . ع ” 39 سنه ربة منزل ومعها والدها ويدعى ” م . أ . هـ ” 45 سنه سايس جراج الى المقدم محمد الشاذلى رئيس مباحث قسم ثانى شبرا الخيمه للابلاغ عن اختفاء ابنتهما التى لا يتجاوز عمرها الـ 12 عاما وعلى الفور تحركت الاجهزة الامنيه دون الانتظار لمرور 24 ساعه على البلاغ واخطر اللواء رضا طبلية مدير الامن الذى كون فريق بحث قادة اللواء هشام سليم مدير المباحث والعميد يحى راضى رئيس مباحث المديرية وتم السير فى كل الاتجاهات ونشر المخبرين السريين والمرشدين فى كل مكان لسؤال الجيران وشهود الرؤيه الى ان توصل فريق البحث الى شهود رؤية لـ ” رحمه ” تستقل توك توك صحبة شخصان وهنا تم السير فى خط سير التوك توك واقوال الشهود الى ان جاء بلاغ من احد الاشخاص بالعثور على جثه لفتاه على جسر ترعة الاسماعيليه دائرة القسم انتقلت على الفور الاجهزة الامنيه الى المكان وبفحص الجثه تبين انها لـ ” رحمه ” وقد فارقت الحياه تم نقلها الى مستشفى ناصر العام لتكتشف الام ان نجلتها تعرضت للاغتصاب والقتل من قبل ذئبين بشريين
وفى احد الاكمنه تمكن النقيب محمدحسام معاون المباحث من القبض عليهما وهما ” م ع س ” 39 سنه و ” و م م ” 26 سنه سائقى توكتوك
وامام زياد باسل وكيل نيابة فسم ثانى شبرا اعترف المتهمان بجريمتهما تفصيليا حيث اكدا انهما قاما بقتل المجنى عليها خوفا من افتضاح امرهما عقب قيامهما باغتصابها بعد ان فوجىء احدهما بتلفيونه يرن وعندما رد وجد والدة الطفله تتكلم وتسال عنها قال المتهمان انهما علما ان امرهما قد انكشف وقررا التخلص من الفتاه فقاما بخنقها والقاءها فى مكان العثورعليها بجسر ترعة الاسماعيليه وقررت النيابه حبسهما واحالتهما للمحاكمه امام المستشار شريف رشدى رئيس المحكمه فقضت محكمة جنايات شبرا الخيمة بإحالة أوراقهما لفضيلة المفتى لابداء الراى الشرعى فى تنفيذ الحكم باعدامهما

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!