إعلان

طبيب يبيع “كلية” أخت زوجته.. والزوجة تطلب الطلاق: “طلع جزار مش دكتور”

0 592

كتب- سحر سعيد :

“طلع جزار وباع كلية أختي بعد سرقتها وخان القسم”، هكذا بدأت “عبير. م”، دعوى الطلاق الخاصة بها أمام محكمة الأسرة ببنها، مؤكدة أنها تريد الطلاق بعد أن كرهت زوجها الطبيب بعد أن اكتشفت أنه سمسار بيع أعضاء بشرية خائن للقسم، وعلاوة على ذلك قام بسرقة “كلية” شقيقتها أثناء جراحة أجراها لها وباعها بأعلى سعر، ولم يخجل من إعلان ذلك للمشتري بل طلب مكافأة منه على هذه الجريمة.

روت “عبير ” مأساتها، قائلة: “تقدم لي طبيب جراح للزواج مني ففرحت جدا وقلت الدنيا ضحكت لي لأني من أسرة فقيرة، وتزوجنا ولم أكن أعلم ما يخفيه القدر لي”.

وأضافت أنه في أحد الأيام “كانت تعاني أختها الصغيرة من مغص في بطنها فإذا بزوجي يأخذها إلى المستشفى الخاصة، حيث كان شريكا فيها رغم أنه ليس جراحا مشهورا أو غني لكن فجأة ظهرت عليه نعمة وأخذ أختي للمستشفى، وقال لنا تحتاج لعملية الزائدة، فوافقنا فهو زوجي وأثق فيه وأجرى العملية، وأختي خرجت من حجرة العمليات لكن كانت تعبانه قوي، وقال لأهلي اذهبوا للبيت، وفعلا خرج أهلي ولم يسمح لأحد بالجلوس معاها وخرجنا جميعا”.

وتحكي عبير ، “لكني نسيت المفاتيح الخاصة بالمنزل في مكتبه ورجعت حتى آخذها فكان الباب مغلق، وقبل أن أدق الباب سمعت زوجي يتحدث على الموبايل مع شخص، ويقول له أنا عايز فلوس أكثر من أي جراحة عملتها عشان أخت مراتي ولو عرفوا إني أخذت الكلية وبعتها هتكون مصيبة”.

وتابعت: “دارت الأرض بي ولم أعرف ماذا أفعل خرجت أجري على أهلي وحكيت ما سمعته ودخل أبي وأهلي إلى المستشفى، واتصلنا بالشرطة، وحاول زوجي الهرب، ولكن لم يستطيع وحكيت أمام الشرطة ما حدث وما سمعته وفعلا جاءت لجنة طبية، وأكدت أن أختي فقدت الكلية، رغم تسجيل الحالة زائدة”.

وقالت وهي تبكي، “عرفت إني تزوجت من جزار لا يعرف الرحمة، الفلوس أعمت قلبه وعينيه، وحسبي الله ونعم الوكيل، طلبت الطلاق ولكنه رفض وساومني فأصررت على الحصول عليه من المحكمة خاصة أنني أعاني كل يوم مما فعله مع أهلي وأختي التي تعاني من مضاعفات الجراحة حتى الآن، نتيجة انبهاري في البداية بكونه طبيب جراح ولم أكن أعلم أنه جزار لا يرحم”.

قد يعجبك ايضا