إعلان

رئيس “مستقبل وطن” من سوهاج: الحزب يقود الآن حالة الحراك السياسى فى مصر.. ويؤكد: نؤيد التعديلات الدستورية لإستقرار الدولة

0 23

 

قال المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس حزب مستقبل وطن ، أن الحزب يقود الآن حالة الحراك السياسى فى مصر، وعلى أرض الواقع لا يوجد حراك سياسى الآن فى الدولة إلا من خلال الحزب وأماناته وقواعده الحزبية المنتشرة بكافة المحافظات.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الحزب، اليوم الأربعاء، بأعضاء هيئة مكتب الحزب بمحافظة سوهاج، برئاسة اللواء محمد مصطفى، أمين عام الحزب بالمحافظة، وحضور النائبة عبلة الهوارى، أمينة المرأة بالحزب، والمهندس محمد محمود لبيب، أمين التنظيم، وذلك عقب مشاركة رئيس الحزب فى فعاليات مؤتمر “حدد مستقبلك اختر طريقك”، والذي نظمته كلية الحقوق بجامعة سوهاج، بحضور سامح عاشور نقيب المحامين ، والمستشار محمود حلمي الشريف، نائب رئيس الهيئة القومية للإنتخابات.

وتحدث رئيس الحزب، خلال لقائه بهيئة مكتب الحزب، عن التعديلات الدستورية التى يدعمها الحزب وأهميتها فى استقرار الدولة، واستكمال خطط ومشروعات التنمية خلال المرحلة القادمة، مؤكدا أن الحزب يعلى المصلحة العامة، ويؤكد دعمه للدولة فى فترة تحتاج إلى نجاح المجموعة وليس نجاح الفرد.

وأكد رئيس الحزب، على أهمية الحشد للتعديلات الدستورية من خلال التفعيل القوى والجيد لحملة ” إنزل .. شارك .. قول رأيك ” التى أطلقها الحزب لدعم التعديلات الدستورية، داعيا إلى الإهتمام الأكثر وعلى وجه الخصوص بعنصرى الشباب والمرأة، وتوفير الأنشطة التثقيفية والعملية لهما فى جميع المجالات، وحثهم على المشاركة الإيجابية في التصويت علي التعديلات الدستورية، وأن يكون لهم دور في صنع القرار، وعدم الإلتفات إلى دعوات المقاطعين للإستفتاء.

وشدد “رشاد”، على أهمية المشاركة الإيجابية فى الحوارات المجتمعية للتعديلات الدستورية، وتقبل كل الأراء، وأهمية التوعية بالمخاطر والمؤامرات التى تتعرض لها مصر من الخارج، وعناصر وجماعات فى الداخل تكره نجاح الدولة وتسعى لهدمها ، منوها إلى ضرورة تواصل تنفيذ خطة الفاعليات والمبادرات التى يتبناها الحزب لمساندة المواطنين بشكل مستمر.

وأكد رئيس الحزب، أن العمل الخدمى يعد الأكثر تأثيرا بين الناس داخل المجتمع، والحزب حريص من خلال مبادراته الإجتماعية على صناعة حالة من الوعى العام لدى المواطنين، والتأكيد أن مؤسسات الدولة والأحزاب موجودة معهم فى أزماتهم الاقتصادية والإجتماعية، مشددا على أن الوطن يستحق منا جميعا أن نبذل قصاري جهدنا للحفاظ عليه مهما كانت الظروف، ومهما كلفنا ذلك من تضحيات.

قد يعجبك ايضا