إعلان

خبراء كثرة تناول المسكنات يؤدي إلى الفشل الكلوي

0 91
يتناول الإنسان المسكنات بهدف تخفيف الالم، لكن يجب مراعاة عدم الإكثار من تناولها لما لها من أعراض جانبية خطيرة، كما يجب استشارة الطبيب في الجرعات لأن من الممكن ان يصاب المريض بالفشل الكلوي.
 
 
 
أكد الدكتور أحمد سليمان طبيب صيدلي في تصريح خاص لمباشر القليوبية أن الوقاية خير من العلاج، ولذلك يجب على المريض الحذر من تناول المسكنات وعدم تناولها إلا بعد استشارة الطبيب ، وذلك لتجنب الإصابة بمشاكل المعدة والتي من الممكن أن تصل إلى قرحة ومن ثم نزيف ، أضاف أن الجسم يقوم بالتخلص من المسكنات عن طريق البول ولذلك كثرة تناول المسكنات يتسبب في إرهاق شديد للكلى.
 
 
أشار سليمان أن هناك عدد من المسكنات والتي من الممكن تناولها دون استشارة الطبيب مثل منتجات الباراسيتامول والأسبرين
وايبوبروفين وأسيتامينوفين، لكن يجب أن تزيد الجرعة عن 2 جم يوميا، أضاف أن تناول تلك الأدوية بشكل منتظم لفترة تصل إلى شهر قد يتسبب في حدوث فشل في الكلى الحاد.
 
أوضح دكتور محمد شلبي أخصائي الجهاز الهضمي يجب قراءة النشرة التوضيحية التي تكون مرفقة مع الدواء لكي يتعرف المريض على إرشادات تناول الدواء، يفضل أن يزيد المريض من كمية الماء التي يشربها في الوقت الذي يحصل فيه على المسكنات، حيث يجب ان يشرب من ستة الى ثمانية أكواب .
 
 
أوضح شلبي انه يجب عدم استخدام مسكن للألم لمدة تزيد عن عشرة أيام متصلة، حذر من تناول المسكنات التي تحتوي على الأسبرين والأسيتامينوفين والكافيين معا لما لذلك من آثار جانبية خطيرة، تابع أن في حالة إصابة الشخص بالفشل الكلوي فإنه لا يوجد شفاء من المرض والذي يجعله يضطر لإجراء غسيل كلوي مدي الحياة أو يقوم باجراء عملية زرع كلى جديدة والتي تعتبر من العنليات الصعبة والمكلفة.
 
 
تابع شلبي انه يوجد اشخاص يتناولون المسكنات القوية والتي يعادل القرص ثلاثة اقراص من المسكنات الاخرى في حالة الشعور بالصداع والتي لا يصفها الطبيب الا بعد العمليات الصعبة وهذا الذي يتسبب في إجهاد الكلى والذي يؤدي في النهاية إلى الفشل الكلوي .

قد يعجبك ايضا