إعلان

إعلان

الام المثالية بالقليوبية : حاربت السرطان مع زوجها الراحل ووصلت ببناتها لبر الامان

0 1٬034

كتب : مصطفى صابر عيد

حالة من الفرحة العامة شهدتها مدينة القناطر الخيرية، بعد فوز السيدة “عصمت مهدي محمد خفاجي” 59 عاما، أرملة منذ 28 عاما وحاصلة على بكالوريوس تجارة، وتعمل مشرفة بحضانة، والتي وهبت وحياتها لتربية بناتها بعد وفاة رب الأسرة بمرض السرطان، حاربت خلالها من أجل توفير حياة كريمة لبناتها.

وقالت “عصمت”، أنها لم تصدق نفسها فور سماعها خبر فوزها بلقب الأم المثالية بالقليوبية، والمركز السابع علي مستوي الجمهورية، مضيفة والدموع تختلط بحديثها أنها تحمد الله علي كل ما مرت به من ظروف، مشيرة إلي أن الله عز وجل لم يتركها بمفردها أبدًا واستجاب لدعاؤها ونجحت في تزويج بناتي.

وبدأت “عصمت”، في حكاية قصتها بأنها كانت تعيش مع والدتها وأخيها الأكبر، ومنذ صغرها وهي معتمدة علي نفسها وكانت تحمل مسئولية المنزل بمفردها إلي أن تقدم لها شاب من أسرة بسيطة وتزوجنا وكانت حياتنا سعيدة.

وأشارت “عصمت”، إلي أنها قد رزقها الله حينها بفتاة، وفي حملها الثاني أصيب زوجها بمرض السرطان، “سرطان الرئة”، مررنا خلالها بظروف صعبة جدًا لا يتحملها بشر، قائلة “أنا لم ايئس وحاربت أنا وزوجي المرض ووقفت بجانبه للنهاية”، مشيرة إلي أنه تم استئصال جزء من الرئة وبدأنا العلاج الكيميائي لمدة سنوات، إلي أن فارق زوجي الحياة، تاركًا الكبري تبلغ 4 سنوات والصغري 3 سنوات، وحاربت من أجلهم.

وأضافت “عصمت”، مرت السنوات وأنا أحارب من أجل توفير حياة كرمة لبناتي، وحصلت نجلتي الكبري علي بكالوريوس سياحة وفنادق وتمكنت من تجهيزها وتزوجت، ونجلتي الصغري تخرجت من معهد خدمة اجتماعية ونجحت في تجهيزها هي الأخري وتزوجت.

وأشارت “عصمت”، أن كل الظروف الصعبة التي مرت بها كانت من أجل توفير حياة كريمة لبناتها، مشيرة إلي أنها رفضت الزواج من أجلهم، قائلة إلي أنها لو رجع بها الزمان مرة أخري لفعلت الذي فعلته في حياتي ولن أتأخر عن بناتي.

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!