إعلان

إنجيلية بنها تقيم إحتفالية للأم المصرية

0 45

 

متابعة / مدحت منير:

فى إطار إحتفالها بعيد الأم أقامت الكنيسة الإنجيلية ببنها إحتفالية للأم المصرية شهدتها قيادات الكنيسة الإنجيلية وشعبها فضلا عن أمهات مسلمات ومسيحيات من مختلف أنحاء مدينة بنها وشارك فيها كل من د/ جيهان فؤاد مقرر المجلس القومى للمرأة بالقليوبية والشيخ د/ محمد عبد الفتاح رئيس قسم الإرشاد الدينى بالقليوبية

فى بداية الإحتفالية طلب القس إميل أنور راعى الكنيسة من الحضور الوقوف دقيقة حدادا على شهداء مسجدى نيوزيلندا تعبيرا عن رفض الإرهاب بكل أشكاله ثم قدم كورال الكنيسة ترنيمتى “بارك بلادى” و”سلامك فاق العقول ”

ومن جانبه أكد الشيخ د/محمد عبد الفتاح فى كلمته عن “دور المرأة فى الإسلام ” أن الإسلام كرم المرأة فى مراحلها العمرية المختلفة كفتاة وزوجة وأم مستشهدا بالعديد من النصوص القرأنية والأحاديث النبوية مشيرا إلى وجود سورتين كاملتين فى القرأن الكريم إحداهما بإسم “النساء” والأخرى بإسم “مريم ”

فيما أكدت د/ جيهان فؤاد فى كلمتها عن “دور المرأة فى المجتمع” أن الكل يعلم دور المرأة ولكن لا يتم الإعلان كثيرا عنه رغم وضوحه حتى فى الأساطير نجد أن إيزيس هى التى كانت تطوف لجمع أجزاء جسد أوزريس من مختلف الأنحاء وأن من راعت النبى موسي هى أمه ومنذ بدء الخليقة لم يكن أدم يستطيع أن يستغنى عن حواء مشيرة إلى أن المرأة أساس الأسرة وأول شهداء ثورة 1919 كانتا سيدتين هما “حميدة خليل وشفيقة محمد ” وفى ثورة 30 يونية كانت المرأة هى كلمة السر وخرجت بدافع الوطنية دون خوف من بطش الإخوان مشيرة إلى أن كل ما يحدث فى المجتمع على كل الأصعدة ينعكس على بيوتنا وأن المرأة بصفتها وزيرة الإقتصاد فى منزلها فقد تحملت العبء الأكبر فى القرارات الإقتصادية الصعبة الأخيرة

وكان مسك الختام مع القس إميل أنور راعى الكنيسة الذى إستعرض أهم صفات المرأة الفاضلة من واقع ما ورد بالإصحاح رقم 31 من سفر الأمثال (أم 31 :10 -31) ومنها أنها مجتهدة وصاحبة رؤيا ولديها قدرة على ما يسمى فى السياسة ب”التخطيط الإستراتيجى” وأنها لا تفتح فمها إلا بالحكمة مشيرا إلى أن إخوتنا المسلمين أقرب إلينا من الملحدين على الأقل نحن نتفق على وجود إله خلق الكون وبحكمة عجيبة يسيره وكذا هناك العديد من نقاط الإتفاق التى ينبغى التركيز عليها فى المرحلة المقبلة ليظل النسيج الوطنى لمصرنا الحبيبة هو حائط الصد ضد أى محاولات خارجية لزرع بذار الفتنة ومحاولات شق الصف

وعقب إنتهاء كلمته فتح راعى الكنيسة الإنجيلية باب المداخلات والنقاش ثم قام هو والشيخ د/ محمد عبد الفتاح ود/ جيهان فؤاد بتوزيع الهدايا التذكارية على الحضور وسط سعادة الجميع ومطالبتهم بتكرارهذه الإحتفالية الرائعة فى العام القادم

قد يعجبك ايضا