إعلان

إطلاق الحملة القومية لتنظيم الاسرة بالقليوبية للحد من معدل النمو السكاني

0 63

كتب : اسلام عبدالعليم

دشن الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، الحملة القومية لتنظيم الأسرة اليوم الأحد، بمجموعة من العيادات المتنقلة بمدينة الشموت ببنها، حيث تم تقسيم المحافظة علي مرحلتين تبدا المرحلة الأولي من يوم 10 الي 14 مارس في إدارات (بنها – كفر شكر – شبين القناطر – القناطر الخيرية –قليوب –شبرا شرق – العبور)، وتواصل الحملة أعمالها بالمرحلة الثانية ابتداء من يوم 17 الي 21 مارس في إدارات (طوخ – الخانكة – شبرا غرب– قها)، وذلك بحضور بحضور ايمان ريان نائب المحافظ ورؤساء المراكز والمدن والاحياء ومديرى مديريات الصحة والشباب والرياضة والتعليم والاوقاف والازهر والتضامن الاجتماعى ومقرري المجلس القومى للمرأة والاسكان والطفولة والامومة ومركز النيل للإعلام.

وأكد المحافظ، أن الحملة تهدف الي خفض معدل النمو السكاني علي مستوي المحافظة، مع تحسين الخصائص السكانية لهم، وتنمية مفهوم الأسرة الصغيرة ورفع معدل الاستخدام لوسائل تنظيم الأسرة، وتقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، وصرف الأدوية بالمجان من خلال العيادات الثابتة، والمتنقلة، والمراكز الحضرية والمستشفيات العامة والمركزية، ومراكز رعاية الأمومة والطفولة، مطالبا جميع رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتنسيق والتعاون وتوفير كل ما يلزمه القائمين على الحملة للقيام بمهامهم بكل سهولة ويسر.

ومن ناحيتها، أكدت الدكتورة نوال عمران مدير عام إدارة تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بالقليوبية، أن المحافظة استعدت للحملة هذا العام بعدد 18 موقع متحرك وعدد 250 موقع ثابت، و14 عيادة تنظيم أسرة تابعة للجمعيات الأهلية، و11 عيادة تنظيم أسرة بالمستشفيات المركزية.

وأضافت الدكتورة منال عمران، أن الحملة تهدف الي زيادة أعداد المنتفعات الجدد لوسائل تنظيم الأسرة وخفض نسبة المنقطعات عن الوسائل وتحسين الخصائص السكانية للمرأة وزيادة المشاركة المجتمعية في حل المشكلة السكانية والتصدي للمفاهيم الخاطئة وخلق تعاون بين الجهات المشاركة في الحملة.

وأوضحت، أنه يتم الاستعانة بأخصائي أمراض نساء وتوليد لإجراء الكشف الطبي على المنتفعات، وتقديم خدمات المشورة والصحة الإنجابية، بما في ذلك تركيب وسائل تنظيم الأسرة طويلة المفعول مثل اللولب والكبسولة، وكذلك للتعامل مع الحالات الخاصة التي تحتاج إلى مزيد من المهارات مشيرة الي أنه من المتوقع أن تأتي الحملة التنشيطية بتأثير إيجابي في جذب منتفعات جدد لخدمات تنظيم الأسرة وتحسين المؤشرات من رفع معدلات الاستخدام لوسائل تنظيم الأسرة، وخفض الاحتياجات غير الملباة.

قد يعجبك ايضا