إعلان

عاجل: وفاة 20 مواطنا وإصابة 40 آخرين في حادث محطة مصر

0 177

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، وفاة 20 مواطنا وإصابة 40 آخرين في حادث حريق محطة مصر.

ووجهت وزيرة الصحة، بنقل المصابين إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما مستشفيات إخلاء يتوافر بهما كل الإمكانات والتخصصات الطبية، مشيرة إلى أنه فور وقوع الحادث جرى الدفع بـ30 سيارة إسعاف مجهزة نقلت المصابين إلى أقرب مستشفيات “الهلال، وشبرا السكة الحديد” كمستشفيات إخلاء.

وأشارت إلى أن حالات المصابين ما بين بسيطة إلى متوسطة، وأن هناك عددًا من الحالات دقيقة وأغلبها كسور وحروق، مؤكدة أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية اللازمة.

وقالت وزيرة الصحة إنها تواصلت هاتفيا مع عمداء كليات الطب بقصر العيني، وعين شمس، في إطار التنسيق بين الوزارة والجامعات؛ للاستعانة بالاستشاريين في حالة الحاجة لهم.

وأكدت وزيرة الصحة أن الأطقم تعمل كخلية نحل منذ وقوع الحادث؛ لتوفير كل الرعاية الصحية للمصابين، مشيدة بدورهم الوطني في سرعة التعامل مع مثل هذه الأحداث.

وشددت على توافر أكثر من ألف كيس دم من مختلف الفصائل بمستشفى معهد ناصر، وكذلك العدد نفسه في مستشفى دار الشفاء، كمخزون استراتيجي، كما يوجد مخزون من الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتقدمت وزيرة الصحة بخالص عزائها لأسر المتوفين، متمنية للمصابين الشفاء العاجل.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار “تنك البنزين”، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

وأخلت قوات الأمن المحطة من الركاب ومنعت الدخول إليها، وقررت السكك الحديدية إيقاف حركة القطارات بمحطة مصر، وذلك تزامنًا مع وصول نحو 20 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق، الذي أسفر عن وقوع عدد من الوفيات والإصابات فضلًا عن تفحم عدد من الجثث.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بتوفير أقصى مستويات الرعاية للمصابين، والوقوف على الأسباب الرئيسية للحادث، فيما وصل هشام عرفات وزير النقل، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة إلى محطة سكك حديد مصر؛ لتفقد موقع الحريق، كما انتقل فريق من النيابة العامة إلى مكان الحريق لإجراء معاينة تصويرية ومناقشة عدد من شهود العيان وتفريغ الكاميرات.

قد يعجبك ايضا