إعلان

إعلان

ماريوحنا ببنها تحتفل باليوبيل الفضى لرسامة أحد رعاتها والعيد الـ17 لرسامة الأخر

0 21

 

كتب /مدحت منير:

فى جو روحى يعكس المحبة العميقة والصلة الوثيقة بين رعاتها وشعبها ووسط فرحة غامرة إحتفلت كنيسة ماريوحنا الحبيب ببنها باليوبيل الفضى لرسامة راعيها القمص متاؤس شفيق تحت شعار “25 سنة صلاة ..25 سنة خدمة” والعيد ال17 لرسامة شريكه فى الخدمة بالكنيسة القمص يوحنا وهيب وبهذه المناسبة أقامت الكنيسة قداس إلهى ترأسه نيافة الأنبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا وتحدث خلاله عن تطور الخدمة بالكنيسة خلال ال25 عاما منذ بدأ القمص متاؤس شفيق الخدمة بها وعقب القداس قام نيافته بتوزيع جوائز تذكارية وكذا قام بتكريم كل من الدياكون وجيه شكرى والدياكون مجدى عبد الملك بمناسبة عيد رسامتهما أيضا وعلقت الكنيسة بانرات بمناسبة اليوبيل الفضى لراعيها.

يذكر أن القمص متاؤس شفيق كان إسمه قبل الرسامة هو رفيق شفيق وهو حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة القاهرة فى ديسمبر 1985 وخدم عدة سنوات بكنيسة السيدة العذراء والقديس أبانوب بالمقطم وتمت رسامته كاهنا بيد مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث بدير الانبا بيشوى فى 8 / 6 / 1993 وعقب 40 يوما “فترة الخلوة” التى قضاها بأحد الأديرة بدأ خدمته بكنيسة ماريوحنا ببنها وبالتزامن مع خدمته بالكنيسة سالفة الذكر كان أيضا ينتدب للصلاة فى الأعياد بكنيسة القديس أبو مقار بعزبة فرج قبل رسامة كاهن لها وكان أيضا ينتدب للصلاة بكنيسة السيدة العذراء بشبلنجة عقب نياحة راعيها القس بنيامين طياب فى 6/12 / 2001 حتى رسامة القمص بولس جميل كاهنا عليها فى 14 / 6 / 2002 وأيضا كان ينتدب للصلاة بكنيسة السيدة العذراء والقديس يوسف النجار بدمهوج قبل رسامة القس بشارة إسبيرو راعيا لها كما أقام قداسات وإفتقد أبناء الكنيسة من المسجونين على مدار 20 عاما وقد توقف عن تلك الخدمة مؤقتا لعدم وجود سجناء من أبناء الكنيسة فى السنوات الأخيرة ويحسب له أيضا إهتمامه الخاص بخدمة إخوة الرب وإشراكه شباب الكنيسة فى معظم الخدمات الكنسية وأهمها زيارة المرضى وتنظيف الكنيسة وتوزيع إحتياجات إخوة الرب من المحتاجين هذا فضلا عن إشرافه على خدمات المسنين والمغتربات وخدمة الملاك رافائيل “ذوى الإحتياجات الخاصة” على مستوى الإيبارشية وقد تمت ترقيته قمصا فى 12 / 7 / 2010 “عيد الرسل” بيد الانبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا.

أما القمص يوحنا وهيب فكان إسمه قبل الرسامة هو فهمى وهيب وهو خريج بكالوريوس علوم وتربية عام “1991″ من جامعة بنها و قد عمل بالتدريب لفترة وتزامن هذا مع حبه للخدمة فخدم بكنيسة السيدة العذراء ببنها عام “1999″ ولمدة عام وخدم فى نفس الوقت بكنيسة ماريوحنا ببنهاوقد إستمرت خدمة الخادم فهمى وهيب بكنيسة ماريوحنا من عام “1999″ وحتى إختارته السماء كاهنا عليها فرسم فى 21 / 12 / 20011 بيد نيافةالأنبا مكسيموس.

أسقف بنها وقويسنا الذى رقاه فيما بعد لرتبة القمصية فى 13 / 6 / 2017 ومنذ سنوات خدمته الأولى وحتى كتابة السطور وهو حريص كل الحرص على مقابلة الجميع بإبتسامة صافية.

ودعابة ذكية تعكس بساطة روحه التى يملؤها الإتضاع والثقة الكاملة فى عمل الله فإستطاع إجتذاب الكثيرين للكنيسة وخلق حالة “هارمونى” مع شريكيه فى الخدمة بالكنيسة القمص متاؤس شفيق والمتنيح القس أثناسيوس إبراهيم جذبت الشباب وإحتضنت أنشطتهم ومواهبهم حتى أصبحت ماريوحنا ببنها هى كنيسة الشباب الأولى فى الإيبارشية.

هذا وقد أصدرت الكنيسة مفكرة تذكارية تسجل هذه المناسبة التى أسعدت شعب كنيسة ماريوحنا ببنها وكل محبى القمص متاؤس شفيق والقمص يوحنا وهيب من إيبارشية بنها وقويسنا كلها.

قد يعجبك ايضا