محافظ القليوبية ل بائعة البرسيم “حجيبلك حقك” ويأمر بتوفير كشك لها  بالبضاعة

346

 

فى لفتة انسانية استقبل الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية  بمكتبه بديوان عام المحافظة سعاد حسن متولى المعروفة إعلاميا ب “بائعة البرسيم” التى تم التعدى عليها بالضرب من قبل احدى موظفى الوحدة المحلية بطوخ اثناء قيامها ببيع برسيم للانفاق على اسرتها

حضر اللقاء الدكتور عواد احمد على السكرتير العام ومحمد خيرى رئيس مدينة طوخ

قرر المحافظ على الفور توفير كشك لها شاملا البضاعة موجها بتوفير معاش تكافل وكرامة لأبنتها مؤكدا لها ان حقها لن يضيع ولن يقبل بأى تجاوز مشددا على ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات القانونية الرادعة ضد هذا الموظف

من جانبها وجهت ” بائعة البرسيم”  الشكر للمحافظ الذي إستقبلها ولبي مطلبها بتوفير مصدر رزق مستديم لها ولاسرتها لمواجهة ظروف الحياة مشيرة ان زوجها بتوقف عن العمل بسبب ظروفه الصحية ويتقاضي معاش ٤٠٠ جنيه وهو مبلغ قليل جدا لا يكفي احتياجات ٣ ابناء منهم بنت متزوجه وولدين  احداهما بالثانوي  العام والاخر حاصل علي دبلوم  فني ولا يجد عملا .

أوضحت سعاد انها سيدة علي باب الله تبيع الخبز الناشف والبرسيم بسوق قرية كفر منصور التابعة للوحدة المحلية لمدينة طوخ  لتنفق علي اسرتها وتكسب قوت يومها بالخلال حتي لو كان قليلا .

كان رئيس  مدينة طوخ قدر قرر ايقاف موظف بالوحدة المحلية بكفر منصور  لتعديه بالضرب علي بائعة البرسيم “سعاد حسن ” حيث إستقبل رئيس المدينة “البائعة” وقبل راسها وطمأنها بان حقها لن يضيع وانة تم احالة الموظف للتحقيق وتم نقلة لديوان مجلس مدينة طوخ  مؤكدا لها “بانه لن يقبل باى تجاوز من اى موظف مهما كان وان حق المواطن محفوظ مهما كانت الظروف ”

كانت مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قد تداولت شكاوى من مواطنين بتضررهم بقيام أحد الموظفين بوحدة محلية تابعة لمجلس مدينة طوخ، بجمع أموال من الباعة المنتشرين بالسوق مقابل “إشغال الطريق”، حيث طلب من سيدة مسنة 2 جنيه.وردت السيدة عليه: “هو مكسبي من البرسيم قد إيه علشان أديلك 2 جنيه”،

وقام الموظف بحمل “البرسيم” وألقاه في الشارع، فقالت المسنة: “حسبي الله ونعم الوكيل”، وذهبت إلى الوحدة المحلية بصحبتها ابنتها لكي تشتكي الموظف للمسؤولين.

وتصادف وجود الموظف في نفس الوقت هناك ورأى السيدة وقال لها :”انتي جاية تشتكيني وسبها أمام الجميع”، فردت: “حسبي الله ونعم الوكيل”.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.