عبد النبي الشحات يكتب “دبابيس” … إمارة الإرهاب تتاجر بمعاناة “غزة “

12

 

  • طلبت إمارة الإرهاب حاليا قطر سابقا من إسرائيل ان تعلن وبشكل علني دعمها للجهود التي تبذلها لتحسين الوضع في قطاع غزة كشرط اساسي لتحويل الدفعة الثانية من الاموال إلي القطاع …هذا ماكشفه احد المواقع الإسرائيلية الذي أوضح ان التغريدة التي ادلي بها السفير الاسرائيلي في الولايات المتحدة الامريكية “رون ديرمر” والتي وصفت بالمفاجئة كانت نتيجة للطلب القطري واشار الموقع ان سفارة قطر في بلجيكا وامريكا أعادت نشر تلك التغريدة التي شكر فيها “ديرمر” قطر علي جهودها في غزة وانه يأمل في التوصل لإتفاق طويل الأمد
  • ووفقا للموقع كما نقل عن مصادر إسرائيلية فان الدوحة تريد دعما علنيا من اسرائيل لخطواتها في غزة واشار الموقع إلي ان سفارات قطر أعادت نشر تغريدة السفير الاسرائيلي في واشنطن والتي جاء نصها ” قطر ملتزمة بإيجاد حل لغزة وتعمل يدا بيد مع اسرائيل والامم المتحدة من اجل حماية حقوق الانسان والكرامة للفلسطنين ” وهو امر يكشف بوضوح الدور المشبوه لإمارة الخراب في الإتجار بالقضية الفلسطينيه بل وزيادة حدة الإنقسام الفلسطيني علي حد قول محمد دحلان ” تسعي قطر إلي الإقتراب اكثر واكثر من أمريكا وإسرائيل تحت ستار تحسين الاوضاع في غزة بينما هي في الخفاء تزيد دعم كل منهما من اجل إنتشالها من عزلتها بعد مقاطعة الرباعي العربي لها “
  • ان التحركات القطرية التي تمت مؤخرا في قطاع غزة أثارت غضب السلطة الفلسطينية قبل الفصائل رفضا لأموال الدوحة التي ترسخ لحالة الإنقسام بين الفلسطينين
  • لقد اعلنت بعض الفصائل الفلسطينية رفضها لألية إدخال الاموال القطرية عبر دولة الإحتلال إلي حركة حماس في غزة مؤكدين ان هذا الامر يسيئ للشعب الفلسطيني موضحين ان مساعدات تدفع للشعب الفلسطيني يجب الا تكون مشروطة بحالة امنية مؤكدين ان هناك قنوات شرعية لتقديم المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني بعيدا عن الإتجار بالقضية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.