إعلان

إعلان

حبس المتهم بقتل والدته 4 ايام بالخانكه

0 174

قررت نيابة الخانكة حبس المتهم بقتل والدته بـ«يد الهون» 4 أيام على ذمة التحقيقات، وعرضه على لجنة طبية للتأكد من قواه العقلية.
وتسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي المبدئي الذي أكد أن جثة المجني عليها بها تهشم شديد بالرأس أدى إلى كسر بقاع الجمجمة نتيجة الارتطام بآلة حادة أحدث نزيفًا حادًا بالمخ أدى للوفاة، وجرى التصريح بالدفن كما تحفظت النيابة على أداة الجريمة «يد الهون» وإرسالها للمعمل الجنائي، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة.
وقف المتهم عقب ارتكابه الجريمة أمام المقدم حازم سعد، رئيس مباحث مركز الخانكة يهذي بكلمات غير مفهومة قائلا «أمي عايشة.. أمي مماتتش» ثم يرجع مرة أخرى ويقول «قتلت أمي» ثم يروح في هيستيريا ضحك ويصمت بعد ذلك.
شهود العيان من جيران المتهم قالوا إن المتهم يعمل فرد أمن ولكنه لا يذهب إلى عمله ويغيب بسبب حالته النفسية غير المستقرة، مضيفين: «كنا نسمع مشاجراته مع والدته كثيرا ليلا وساءت حالته أكثر خاصة بعد انفصاله عن زوجته وطلاقها منه، وعودته للمعيشة مع والدته».
ويوم الحادث قال الجيران «شاهدناه يقفز من شباك المنزل ويده ملطخة بالدماء وعندما فتحنا المنزل ودخلنا وجدنا والدته ملقاة على الأرض غارقة في دمائها ومهشمة رأسها وقد فارقت الحياة».
كان المقدم حازم سعد، رئيس مباحث مركز الخانكة بلاغا من الأهالي بقيام فرد أمن بضرب والدته ب «يد هون» حتى لقيت مصرعها.
وأخطر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية وانتقل العميد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي وتبين أن المتوفاة تدعي ن ا ن 70 سنة ربة منزل مصابة بإصابة بالغة بالرأس وغارقة في دمائها.
وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الجريمة ابنها ويدعي خ م م 45 سنة مريض نفسي ومصاب بتشجنات والذي قام بالإمساك بيد الهون وانهال على والدته المجني عليها حتى لقيت مصرعها وحاول القفز من الشباك عقب ذلك إلا أن الأهالي قاموا بمطاردته والإمساك به وتسليمه لأجهزة الأمن.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!