إعلان

إعلان

ورشة عمل لمراجعة إستراتيجية التعليم العالي بجامعة بنها

0 94

أفتتح الدكتور السيد القاضي رئيس جامعة بنها،أعمال ورشة العمل التي نظمتها الجامعة، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي حول مراجعة إستراتيجية خطة وزارة التعليم العالي،وذلك في إطار خطة الدولة 2030 للتنمية المستدامة، بحضور الدكتورة ريم دربالة مدير وحدة التخطيط بوزارة التعليم العالي،وعمداء الكليات،والدكتور جمال عبدالعزيز مدير التخطيط الإستراتيجي بالجامعة،وفريق التخطيط الإستراتيجي بالجامعة ،وقيادات الجامعة،وعدد من الأساتذة والعاملين.

وبدأت الورشة بكلمة للدكتور القاضي، أكد فيها أن جامعة بنها تعمل من خلال خطة علمية بعيداً عن العشوائية في مختلف أنشطتها العلمية والبحثية والإنشائية، بهدف تقديم منتج نهائي وهو خريجها علي درجة عالية من الكفاءة والمهنية.

وأضاف القاضى أن الجامعة في إطار خطتها شهدت طفرة إنشائية،وعدد من الكليات الجديدة في طور الإعداد لبدء الدراسة بها، وكذلك عدد ضخم من البرامج الدراسية الجديدة التي تلبي حاجة المجتمع وسوق العمل.

وأكد القاضى علي أهمية إعطاء البرامج الدراسية في الكليات النظرية إهتماماً كبيراً لتطويرها وإعادة تأهيل الطلاب قبل إلتحاقهم بسوق العمل، حتي نضمن وجود خريجين مؤهلين لأداء الأعمال وفقاً لرؤية المجتمع، علي إعتبار أن الجامعة هي التي تشكل مع الجهات المعنية هذه الرؤية، وبالتالي كان من الضروري أن تهتم جامعة بنها بمخرجات البحث العلمي والإصرار علي أن تكون الأبحاث العلمية مرتبطةبحاجةالمجتمع وحل مشكلاته.

وأشار القاضى أن جامعه بنها ترجمت هذا الإهتمام بإنشاء مركز لتنمية الإبتكارات وريادة الأعمال، وبدأ المركز نشاطه بتقديم الدعم العلمي والمادي لطلاب الجامعة وأساتذتها وفق خطة سيتم الإعلان عنها وطرحها للنقاش داخل الجامعة قبل تطبيقها.

بينما أكدت الدكتوره “ريم دربالة” علي أن جامعة بنها شهدت تطويراً كبيراً ساهم في تقديم مكانتها محلياً ودولياً، بما أنعكس علي تصنيفها الدولي بين جامعات العالم، كما أنها حققت الريادة في رصد ومتابعة المشروعات الكبري التي تقام بها وهو ما يتوافق مع خطة الدولة التي تهدف إلي عمل أرشيف للمشروعات التي يتم تنفيذها من أجل متابعة مراحل التنفيذ والمبالغ التي تستثمرها الدولة في إقامة هذه المشروعات، وهو ما يتوافق مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030.

وأستعرضت دربالة خطة وزارة التعليم العالي الرامية إلي تحويل ميزانيتها من الشكل التقليدي وهو الأبواب إلي ميزانية ترتبط بالبرامج والأهداف التي تم تحديدها لتحقيق هذه البرامج.

وأكدت دربالة أن الهدف هو تحقيق طفرة نوعية في التعليم العالي والبحث العلمي بما يحقق أهداف الدولة من الإرتقاء بالتعليم والبحث العلمي، وهو ما تعمل الوزارة من خلال الجامعات والمراكز البحثية علي تحقيقة.

وأضافت دربالة أنه سيتم الإستفادة من تجربة جامعه بنها وتكرار ورش العمل في مختلف الجامعات حتي يتم الوقوف علي كيفية إعداد الخطط الإستراتيجية وتنفيذها، مشيره إلي تنظيم عدد من ورش العمل داخل كل جامعة للوصول إلي رؤية الجامعة في تطوير خطة وزارة التعليم العالي 2030 بمشاركة أعضاء هيئة التدريس والمعاونين لهم والعاملين والطلاب.

ومن جانبه أكد الدكتور جمال عبدالعزيز علي أن هذه الورشة هي الأولي في جامعه بنها وفي الجامعات المصرية لمراجعة إستراتيجية وزارة التعليم العالي، والغرض منها الخروج برؤية للجامعة في تحديث ومراجعة إستراتيجية التعليم العالي.

وأضاف عبدالعزيز أن جامعة بنها قامت بإعداد وتحديث خطتها الإستراتيجية 2017-2022 لتتوافق مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030، وإنشاء وحدة للتخطيط الإستراتيجي بها،والإنتهاء من وضع خطةتنفيذية، موضحاً أن جامعة بنها أطلقت مرحلة إنشاء منظومة مؤسسية للتخطيط الإستراتيجي بالجامعة تضمن التطوير والتحسين المستمر لتتماشي مع خطة الدولة المستدامه 2030.

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!