إعلان

أحمد سليمان يكتب : إنتبهوا أحلام اليقظة

0 37

أشياء كثيرة تحدث حولنا نتذكر منها سنواتٍ مضتْ من عُمرنا

ونتمنى أن يعود الزمانُ بِنَا لنعيش أطفالاً صغاراً نلهوا ونلعب ونعيشُ يومنَا

فكثيراً ما نسرحُ بخيالِنا ونغوصُ فى أحلامنا وكأننا نعيشُ فيلماً سينمائياً

ونتمنى تحقيقُ ما نشاهِدهُ بخيالنا

ولإن الزمانُ لايمكن أن يعود مرةً أخرى بِنَا

يجب أن تكون أحلامنا دافعاً قوياً لتحقيق الآمانى الصعبة التى نتمناها بعقولنا وبقلوبنا

فإذا كُنا نعيش واقعاً مؤلماً بحياتِنا فلنْ نستطيعْ أبداً تحقيق أهدافنا

وسنعيشُ زماننا وكأننا مرضّى ينهش المرضُ بأجسادِنا

فلما لا نبتعد عن كل مايريد أن يهدم من عزائمنا لينال منا ويسقط أحلامنا

لما لا نبتعد عن الأشياء التى تؤرقنا وتستهلك طاقة تضر بعقولنا

فلا يمكن أن نبنى أو نشيد بيتاً دون أن يكون له أساساً قويا متيناً يليق بطموحنا

فالذى يزرع الشوك لا يجنى ثمارا .

اللهم بلغت اللهم فاشهد

 

قد يعجبك ايضا