إعلان

إعلان

أحمد سليمان يكتب : إنتبهوا ياشباب الصحفيين

1 344

 

 

للناس اللي مفتكرين إن شغلة الصحافة بتفتح بيت وإن الصحفيين يمتلكون مالم يمتلكه أحدا غيرهم

أحب أقولهم إن هذه المهنه شاقة جدا فهي وبحق مهنة البحث عن المتاعب

هي كالإدمان الذي يتشبع في جميع أنحاء الجسد ولا يمكن الشفاء منه إلآ بمعجزة إلهية

فكل ممتهن لهذه المهنة سواء كان محررا أو مراسلا يعاني معاناه شديدة سواء صحيا أو إجتماعيا إلخ إلخ إلخ

فالكثير من شرفاء هذه المهنة لم يستطيعوا مشاركة أحبابهم بل وفي بعض الأحيان زويهم أحزانهم وأفراحهم بسب ضغوط وظرف العمل لديهم

ورغم ذلك لم تسلم أسر الصحفيين والعاملين بحقل صاحبة الجلالة من الأعباء ، ولم يسلم ممارس المهنة الشريف من النميمة عليه ومن نظرات الناس حوله لإعتقاد البعض بأن الصحفي يمتلك قوي خارقة ويمتع بسلطات قد يفسرها البعض بالعلاقات الدولية.

لم أنكر أن بكل مجال به عتاه ،

وما أقصده في كلامي هو شباب الصحفيين الذين يعملون ليل نهار دون كلل أو تعب وفجأة ينسحب بساط العمر من تحت قدميه ليجد نفسه خارج نطاق الخدمة

فاللهم بلغت اللهم فاشهد

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!