إعلان

بعد بكائه.. محمد صلاح يحقق أمنية طفل وينتظره فى المطار

0 59

دائمًا ما يضرب المثل فى التواضع والأخلاق فى أى مكان يتواجد به، اضطر اللاعب محمد صلاح، نجم منتخب مصر وفريق ليفربول، انتظار طفل يدعى محمد أمجد يبلغ من العمر 8 سنوات برفقة جده محمد الشامى فى المطار للتوقيع على التيشريت الخاص به ومقابلته، وذلك عقب تكريمه وحصوله على  جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضى.

وسرد الناقد الفنى ربيع هنيدى، أن النجم المصرى محمد صلاح، توجه مسرعًا من الباب الخارجى برفقة 5 أشخاص من فريق ليفربول لركوب طائرة خاصة للتوجه إلى لندن، مما أدى إلى عدم استطاعه الطفل محمد أمجد مقابلته واللحاق به.

 

ويحكى ربيع هنيدى، أنه قد انهار بعدها الطفل من البكاء، حتى سأل أحد المسئولين عن السبب وراء ذلك، وما كان إلا أنه أبلغ محمد صلاح بالقصة، وما كان على النجم المصرى إلا انتظاره فى المطار، وأمر بعدها المسئول بنقل الطفل إلى المطار، وتحقق بعدها حلم الطفل بلقاء النجم المصرى محمد صلاح.

وذكر الناقد الفنى ربيع هنيدى، أن الطفل اشترى تيشرت وطبع عليه صورة النجم محمد صلاح للتوقيع عليه، وتحمل من مصروفه الخاص 50 درهمًا لشراء وطبع صورة محمد صلاح عليه.

قد يعجبك ايضا