إعلان

التحقيق فى واقعة تعرية تلميذه بمدرسة فى طوخ

0 139

قرر طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية تم تشكيل لجنة من الشؤون القانونية بالمديرة وإدارة طوخ التعليمية، للنزول لمدرسة نامول الاعداديه والاستماع لأقول الطالبة المتقدمة بالشكوى في حق اخصائية لاجبارها على خلع ملابسها كما ولدتها امها لتفتيشها عن تليفون محمول فى دورة مياه المدرسة إلى جانب الاستماع لأقوال الحضور، ورفع تقرير نهائي، صباح غدا الأربعاء، للبت في الموضوع.
كانت الطالبة “إيمان ز م”، بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة نامول الاعداديه تقدمت بشكوى تتهم فيها أخصائية اجتماعية بالمدرسة بتجريدها من ملابسها تماما بحجة تفتيشها لاتهامها بسرقة تليفون محمول وظهرت براءتها براءتها للجميع بعد ذلك
ومن ناحيتها أكدت والدتها أنها تقدمت في البداية بشكوى لمدير المدرسة لتقديم شكوى ضد ما حدث، كان رده هو طرد التلميذة، ولم يتوقف الأمر عند هذا بل وصل الأمر للتهديد من قبل أحد المدرسين مدعيا امتلاكه فيديو إباحيا لابنتها فى حالة اصرارى على تصعيد الشكوى وقالت الام فى شكواها ان المشكله بدات عندما ضاع تليفون احدى المعلمات وعندما سألت التلاميذ ردت ابنتها وقالت: “أنا شوفته يا أبلة مع عيل فى الفسحة وكان لون التليفون أسود” فقالت المعلمه “لو التليفون مطلعش دلوقتى أنا هضربكم كلكم ومش همشى من الفصل إلا لما يطلع”
وقامت باستدعاء الإخصائية الاجتماعية وأبلغتها بما حدث، مضيفة “أخذت الأخيرة نجلتى دون تردد لحمام المدرسة وجذبتها داخل الحمام وقالت لابنتها بصوت مرتفع “عايزاكى تقلعى كل هدومك دلوقتى عايزه أشوفك كأنك لسة نازلة من بطن أمك” وأضافت الأم “ابنتي أخذت تلطم على وجهها ولكن الإخصائية لم تستجب لدموعها وأخذت تجردها من ملابسها كلها” ولم تجد شيئا ثم تركتها و قالت لها “يلا يا ماما البسي هدومك واطلعى فصلك وأنا هتصرف”.
واستطردت “عقب انتهاء اليوم الدراسي، عادت ابنتى للمنزل وفور دخولها وجدتها باكية ومنهارة وأبلغتنى بالتفاصيل وفى اليوم التالي ذهبنا لمدير المدرسة وعندما أبلغته بما حدث طرد ابنتى وأهانها بألفاظ خارجة

قد يعجبك ايضا