إعلان

الاعدام لـ صاحب محل أحذية والمشدد 10 سنوات لشقيقه بتهمة القتل العمد

0 395

قضت محكمة جنايات بنها بمعاقبة شقيقين بالإعدام للأول والمشدد 10 سنوات للثاني، لاستعانة الأول بالثاني لقتل صاحب محل لإصلاح الأحذية ينافس المتهم في المهنة، ويمتلك محلا بجواره؛ بدافع “الغيرة” من المجني عليه الذي يبيع أكثر منه، ويقبل عليه الزبائن فقرر التخلص منه، وقتله الأول بسلاح أبيض بمساعدة الثاني، وألقيا بجثته في مياه الرياح التوفيقي بالطريق العام طريق خط 12 الموصل إلى مدينة بنها.
وجاء في قرار الإحالة أن المتهمان أحمد “م.م أ”، محمود “م.م.أ”، تعمدا قتل المجنى عليه طارق ” ح”، بعد أن استدرجا المتهمان المجني عليه، انهال عليه المتهم الأول طعنا بسلاح أبيض “مطواه قرن غزال”، بينما شل المتهم الثانى حركته فأحدثا به إصابات موصوفة بالتقرير الطب الشرعي، والتي أودت بحياته، قاصدين من ذلك إزهاق روحه، قد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى هي سرقة المتهمين بسرقة هاتف محمول كان بحوزة المجني عليه.
تلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية إخطارا بورود بلاغا لقسم مباحث بعثور الأهالي على جثة طارق “ح”، وتم تحويل الجثة إلى مستشفى بنها الجامعي.
وتبين من تحريات العميد يحيى راضي مدير المباحث الجنائية بالمديرية أن الجثة لصاحب محل أحذية، وأن المتهمين في قتله صاحب محل أحذية بجواره، ويدعي أحمد “م.م “، تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع شقيقه، حيث إن المجني عليه ينافسه في المهنة ويبيع بسعر أقل، ويقبل الزبائن عليه؛ فعقد العزم على التخلص منه.
واتصل المتهم الأول هاتفيا بالمجنى عليه منتحلا اسما وهميًا، مدعيًا أنه صاحب محل أحذية، وأن لديه ماكينة يريد إصلاحها على أن يقابله بجوار المعهد الديني بقرية ميت العطار، وأتي المجني عليه في المكان المتفق عليه، فطعنه الأول بسلاح أبيض بعد أن شل حركته المتهم الثاني، وألقيا بجثته في الرياح التوفيقي.
وتحرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة أحالت القضية للمحكمة، التي أصدرت قرارها السابق.

قد يعجبك ايضا