إعلان

إعلان

نائب محافظ القليوبية : تدشين مبادرة “بيت العائلة ” بمدارس المحافظة

0 11

أعلنت الدكتورة إيمان ريان نائب محافظ القليوبية تدشين اول مبادرة من نوعها بمدارس القليوبية تحت عنوان ” بيت العائلة ” والتي تهدف لمحو اي تفرقة بين الطلاب المسلمين واخوانهم الاقباط  وإرساء عبارة عبارة طالب مصرى ومحو عبارة طالب مسيحى أو طالب مسلم فالكل نسيج واحد يترابط به هذا الوطن

أضافت ريان انه يجب ان تعود القيم للمجتمع من خلال المدرسة وكلنا لابد ان نشارك فى دعم تلك القيم وارسائها وتبنى شعار بناء الإنسان المصري واطلاق البرامج المعينة على ذلك واعداد المجتمع المحافظ على هويته وثقافته وبناء الشخصية المصرية بشكل صحيح وبناء الإنسان المصرى الجديد

جاء ذلك خلال مشاركة نائب المحافظ  فى الندوة التى نظمتها الكنيسة الإنجيلية ببنها بالتعاون مع مديريتى التعليم والأوقاف ومدرسة السلام ببنها تحت عنوان ( قيم حضارية من أجل غد أفضل للأسرة والمجتمع ) بحضور عاطف سلامة  والسيد عز العرب مدير عام إدارة بنها التعليمية والقس أميل أنور صليب راعى الكنيسة الإنجيلية والشيخ محمد عبد الفتاح أمام رئيس قسم الثقافة والإرشاد الددينى بمديرية الأوقاف والدكتور إبراهيم راجح مستشار وزير التعليم العالى الأسبق ورئيس قسم الباثولوجيا الإكلينيكية بطب بنها والدكتورة جيهان فؤاد مقرر فرع المجلس القومى للمرأة بالقليوبية وتحت إشراف سمير جاب الله مدير عام مدارس السلام ببنها

قال عاطف سلامة وكيل مديرية التربية والتعليم بالقليوبية ان التربية هى إسعاد المجتمع والمؤسسة المنوط بها التربية الى جانب البيت هلى المدرسة بعناصرها الثلاثة المعلم والطالب والمنهج والمجتمع الداعم لها والذى يضم المسجد والككنيسة وغيرها من المفردات المجتمعية

وأضاف سلامة فى كلمته انه لابد ان نعمل جمعا على مساعدة المعلم لإستعاد ثقته فالمعلم هو عنوان المجتمع وهو الذى علم الضابطط والمهندس والمحافظ ونائب المحافظ والقيمة تأتى من معلم جيد .

وقال سلامة  تعلمت قيمة الصدق من معلمتى القبطية وانا طالب بالمرحلة الأبتدائية وكانت جارتي القبطية ترعانى وتعاملنى كأبنائها وكنت اناديها ماما مريم  وتعلمت قيمة ايثار الصديق من طالب عندى بالمدرسة لذا لزاما علينا نتغير للأفضل فالتغيير هو الحقيقة الوحيدة التى لا تتغير .

 

 

قد يعجبك ايضا