مجد شهيدك ” عريس الجنه فارس الشيخ زويد “

71

كتب- نورهان جمال :
الشهيد البطل نقيب محمود صلاح فارس الملقب بفارس الشيخ زويد لكثره ما فعله بها ، من القلج التابعه لمحافظه القليوبيه من قوه الدفعه 106حربيه ، التحق بالكليه الحربيه عام 2009 وتخرج عام 2012 من قوه اللواء 11 مشاه وكان ضابط الهاون المختص بالقطاع واختصاصه يقول احد زملاء الشهيد فارس كان مختلف وغير الكل بداء يسال ويجمع معلومات ويدخل معانا عشان يبداء طريق الثأر لزملائه وكان من ضمن كلامه لأم الشهيد البطل زميله النقيب احمد راضي رحمه الله
” انا طلبت نقلي ف المكان اللي استشهد فيه وهجبلك حقه ياامي، الله ف سماه لاجيب حق راضي”
ويروي زميل الشهيد احدي بطولات فارس الشيخ زويد
*في يوم خرجنا لتنفيذ عمليه نوعيه وعلي راسنا البطل ” فارس ” واستهداف التكفيريين وكماينهم اللي كانوا بيعملوها وبيخطفوا المدنين ناحيه منطقه العكور خرجنا في ثلاث عربيات ملاكي ومدني وعربيتين ربع نقل ولبسنا لبس بدوي وحملنا اقفاص فراخ فاضيه وتحتها الابطال المدنيين وعساكرنا وغطيناهم بالبطاطين وبدانا نتحرك للعكور الحسينات ووصلنا لرابش بلعا وشفناهم قدامنا بموتسيكلاتهم وسلاحهم بيتحركو وبدانا نتعامل معاهم ونجحنا في تصفيه ثلاثه منهم علي موتسيكلات وحملناهم في العربيات بسلاحهم واجهزتهم الموتريلا وصفينا اكثر من 9 كلاب تحت شجر الزيتون وانسحبنا تحت بركان من رصاصهم ودانات RBG وكان وقتها البطل ” فارس ” بيغطينا اخر عربيه وكان عليه ضغط قوي وعربيه من اللي معانا فيها ضابط خدت دانه RBG جنبها وانسحبت بسرعه ولما اتحركنا انفجرت عبوه ناسفه اتاكدنا ان فارس استشهد لان التراب كان كتير ومش شايفين حاجه ولا هوا اتحرك ولما قررت ارجع له اتفاجات انه طالع من وسط التراب زي البرق ورجعنا بكل قوتنا ورجالتنا في زفه ومعانا اول صيد ثمين لقطاع الشيخ زويد ومجموعه الموت 103 وبلغنا العميد بالنتائج والاحداث ..
فارس كان من ضمن عدد من الضباط والافراد المستهدفين والمطلوبين من التنظيم بسبب العمليات النوعيه اللي عملناها ضدهم وقبضنا علي كتير منهم خلايه نايمه ودعم لوجستي وزراعه الغام وعناصر تصفيه وسجلنا لهم اعترافات بالصوت والصوره وتبعونا بالواحد لدرجه واحنا نازلين اجازه استهدفونا بعبوها ناسفه واستشهد معانا البطل عبد الوهاب ، فارس من ضمن المجموعه اللي بدأت حرب ومكافحه ارهاب بجد في شمال سيناء
وتقول هدير فارس اخت الشهيد فارس كان بيحب الشيخ زويد قوي حب غريب مالهوش تفسير وحاولنا معاه كتير انه يتنقل لانه اصلا ماكانش مكانه مكانه الاصلي كان الاسماعيليه كان يقول وبعد ماامشي ولو كلنا مشينا مين اللي هيكمل هنا ويخلص علي الارهاب كل واحد مكتوبله نصيبه وانا مش همشي من هنا
كان الشهير بــ ” فارس ” الشيخ زويد لا كان بيهاب موت ولا ضرب ولا اصابات كان لسه عريس اتجوز يوم 23/9/2016 اخر اجازه للشهيد حصل اشتباكات في القطاع وقطع اجازته قائلا “انا نازل للقطاع عشان زمايلي ”
وبالفعل قطع اجازته بنفسه من غير ماحد يطلبه يرجع ، محمود محترم وخلوق ومحبوب من الكل والعساكر والظباط عمرنا ماشفناه اتكلم عن حد بالباطل وعنده حسن ظن بالناس لدرجه كبيره ومابيعرفش يزعل من حد مهما كان
لحد يوم استشهاده في مداهمه بمنطقه المقاطعه كان بيتعامل من علي مدرعه بنص بوصه والاشتباك قوي واتصاب في ايده بشظيه وفضل واقف وبيكمل ضرب في التكفيريين وقتل منهم ٨ وبعديها استشهد وهوا مبتسم ورافع علامه النصر واستشهد يوم 16/10/2016
رحم الله الشهيد ورزق اهله الصبر والسلوان ورحم الله جميع شهدائنا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.