إعلان

إعلان

شباب اجهور: كاميرات فى شوارع القرية للتامين ضد السرقه

0 10

كتب – محمد داود صالح :

دشن مجموعه من شباب قرية أجهور الكبري بطوخ مبادرة تحت عنوان ” معا للحفاظ على اولادنا واهالينا ” لتأمين قريتهم بأحدث الوسائل الحديثة بكاميرات مراقبة للحد من السرقات ومنع وقوع الجريمة فى إطار المشاركة المجتمعية بين المواطنين للمساهة البناءة تحقيقا للصالح العام
قال وائل أبوطالب منسق عام حملة أجهور الكبري قرية نموذجية إن الهدف من المبادرة هو حماية أطفالنا وأهالينا بالقرية وتأمين المنشآت الحيوية والمدارس لأن القرية تعد من أكبر القري علي مستوي المحافظة من حيث المساحة وتبلغ ٥٩٨ فدان وعدد السكان حوالي ٤٠ ألف نسمة وتحتاج إلي نقطة شرطة بها فأثمرت الفكرة بضرورة تأمين القرية بأحدث التقنيات للمراقبة نظرا لوجود الأراضي الزراعية حولها مما يشكل خطورة على حياة أهالينا وأولادنا ومساعدة أجهزة الشرطة في سرعة التواصل للجناه وضبط الخارجين عن القانون
وأكد أبوطالب أن المشروع ستيم علي ثلاث مراح ( أ-ب-ج ) نظرا لكبر مساحة القرية وطالب الشباب ألا يقفوا مكتوفي الأيدي وان يشاركوا في هذا العمل لأن ده مشروعنا كلنا بالإضافة في المشروعات التنموية والخدمية الأخري حتي تكون قريتهم نموذجية .
وأكد المستشار عصام عاشور رئيس مجلس إدارة جمعية البيت المعمور أنه إستشعارا من الجمعية للدور النشيط والإيجابي الذي يقوم به الشباب وتواكبا مع حسهم الوطني فيه فقد تبنينا مبادرة الشباب في تغطية القرية بكاميرات مراقبة للحد من إنتشار الجريمة وحماية أهالينا وأولادنا بالقرية ومساعدة رجال الشرطه
وقال المستشار القانوني للحملة أحمد داود صالح أحد شباب المبادرة أن شباب القرية لديهم من الوعي والفكر على حفظ الأمن والسلم الداخلي للبلاد ومواكبة التطورات العصريه واستخدام التكنولوجيا الحديثة في الحد من الجريمه بشتي صورها وملاحقتها من خلال الإستعانة بالوسائل الحديثة وحرصهم الشديد أن تكون قريتهم آمنه مطمئنه أما من المنظور القانوني فقد نالت المبادره ترحيبا شديدا ليس من الجهات الأمنية وحدها بل الجهات القضائية لأنها تريح ضمير العدالة حيث تكون الأدله موثقة لا شك فيها بدلا من إستعانة الأجهزة الأمنية بالمصادر البشريه السريه التي في كثير من الأحيان صاحبة أهواء ورغبات شخصية أما إستخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا تقلل معدلات ضياع الحقوق وحتي لا يظلم أحد

قد يعجبك ايضا