إعلان

«الكفن» ينهي خلافات الثأر بين عائلتي «سلطوح وأبوزيد» في الخانكة

0 39

نجحت الأجهزة الأمنيه في محافظة القليوبية بالتنسيق مع كبار العائلات والقضاه العرفيين في مدينة الخانكة في وأد الخلاف والثار بين عائلتي «سلطوح وأبوزيد»، وعقد جلسة صلح بينهما على خلفية مشاجرة ومقتل أحد الأطراف.
ونجحت جهود العميد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة بإشراف اللواء رضا طبلية مدير الأمن في فتح قنوات اتصال مع المؤثرين والعقلاء بالعائلتين والقرية وكبار العائلات والمؤثرين بالمنطقه بمشاركة لجنة المصالحات بالمديرية، حيث تم الإتفاق بين العائلتين على إقرار الصلح فيما بينهم وعقد جلسه عرفية بين العائلتين.
وانعقدت الجلسة العرفية بالسرادق المعد لذلك بقرية سرياقوس في حضور قرابة 2000 شخص من أفراد العائلتين والقرية وبعض من المناطق المجاورة وبعض أئمة الأوقاف والأزهر والقضاة العرفيين والمحكمين ورجال الإداره وكبار العائلات وقام أحد افراد عائلة المتهم بتقديم الكفن لشقيق ونجل المجني عليه وتم عقب ذلك تقبل العزاء عقب الإقرار بالصلح بين العائلتين.
ترجع وقائع القضية إلى شهر يوليو الماضي عندما تلقى المقدم حازم سعد رئيس مباحث مركز الخانكه بلاغا يفيد حدوث مشاجرة بناحية سرياقوس دائرة المركز بين عائلتي «سلطوح وأبوزيد»، نتج عنها حدوث إصابات بالطرفين ووفاة المدعو سعيد ع م 32 سنه جزار «من عائلة أبوزيد»، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس.
وأصيب آخر من نفس عائلته وتم السيطرة على الأطراف وألقى القبض على المتهم ويدعى «أحمد ر» 26 سنة عامل وأرشد عن السلاح المستخدم في الواقعة.

قد يعجبك ايضا