حبس “الام ” قاتلة نجلتها فى بنها

781

كتبت ابتسام منصور
قررت نيابة قسم بنها حبس ربة منزل 4 ايام علي ذمة التحقيقات لقيامها بتعذيب ابنتها “”ب خ و ” 18 سنه طالبه ” حتي الموت بسبب سوء سلوك القتيلة ومحاولة الام تهذيب اخلاقها حيث قامت بربطها وضربها ب”خرطوم” ومنع الطعام عنها حتي لقيت مصرعها كما قررت النيابة دفن جثة المجنى عليها عقب انتهاء الطب الشرعى من تشريحها
ادلت الام وتدعي ” إ ع 41 سنة ” ربة منزل باعترافات تفصيلية امام العقيد حسنى نصار مفتش المباحث والمقدم محمد فتحى رئيس مباحث القسم حيث قالت انها تزوجت مرتين وخلعت زوجها الثاني ولديها ٥ ابناء بالاضافة الي تعاطيها المواد المخدرة وقالت ان المجنى عليها كانت تقيم مع والدها وعادت الى منذ حوالى 3 اشهر ولاحظت عليها انها تخرج من المنزل صباحا ولا تعود الا بعد منتصف الليل واحيانا تاتى فى الصباح اضافت ان بعض الجيران شاهدوها وهى تصطحب احد الشبان معها الى المنزل وحاولت مرارا ان تتراجع عن الطريق التى تسير فيه لكن دون جدوى
اضافت الامن فى احد المرات توجهت الى قسم الشرطه وحررت لها محضرا بسبب سوء سلوكها وحتى تتراجع ولكن “مفيش فايده ”
قالت “المتهمه ” أنها إنفصلت عن زوجها والد القتيلة منذ فترة ومقيمة هى وإبنتها مع والدها بمنطقة الحرس الوطني ببنها مضيفه انها بعد انفصالها عن زوجها عانت مع أبنتها بسبب كثرة خروجها ولم تعد تقوى على السيطرة على تصرفاتها بسبب سوء سلوكها وارتباطها بعلاقة غير شرعية مع أحد الشباب.
أضافت انها اكتشفت أن نجلتها ترافق الشباب حتى ساء سلوكها وكانت المفاجاه الاكبر انها اكتشفت انها ليست ” بكرا ” و هروبها المتكرر من المنزل وحينما طفح الكيل منها قامت بتقييدها بحبل وحبسها فى المنزل املا فى اعادتها من طريق السؤ الذى لحق بها لكن الأمور خرجت عن السيطرة ودون أن تشعر ظلت تضربها ومنعت عنها الطعام حتى تدهورت حالة المجنى عليها و فارقت الحياة.
كان المقدم محمد فتحى رئيس مباحث قسم أول بنها تلقى بلاغا من ” خ و ع” 66 سنه سائق يفيد قيام المدعوه ” ا ع ع ” 41 سنه ربه منزل ” طليقة نجله ” بالتعدي بالضرب على نجلتها المدعوه ” ب خ و” 18 سنه طالبه مما تسبب في وفاتها
تم اخطار اللواء رضا طبلية مدير الامن فانتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث وتم ضبط المتهمه وبمواجهتها أعترفت بارتكاب الواقعة وقيامها بتوثيق نجلتها والتعدى عليها بالضرب حتى فارقت الحياه وذلك لسوء سمعتها وسلوك نجلتها وتم تحريرمحضر بالواقعه

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.