أحمد سليمان يكتب : المسؤلين وبائعة الخضار

57
بعدما شاهد جميع المتابعين علي صفحات التواصل الاجتماعي صورأ لبائعة الخضروات وهي تبكي وفي عيناها الحسرة كما هو واضح بالصور .
بعد أن تجرد أحد المسؤولين أو مساعديهم من مشاعر الإنسانية والرحمة ليلقي ب لقمة عيشها في عرض الشارع .
يجب أن تقف الحكومة عند ذلك الأمر . وتتحري . وتحاسب
فالأمر يحتاج إلي وقفة جدية لمحاسبة المسؤول الغير قادر علي الإدارة . لإننا بصدد مرحلة تنمية وبناء . ولسنا بصدد مرحلة بلطجة
يا سيادة المسؤل هذه السيدة لا تفعل الخطأ ولو كانت كذلك فلها التوجيه والنصح قبل أن تأمر مساعديك بإهانتها كما رأي الناس من خلا الصور التي إنتشرت بسرعة الصاروخ علي مواقع التواصل
بصراحة يؤسفني أن أشاهد تلك الصورة .
وما يؤرقني عندما تشاهدها دول أخري .
و علينا أن ننزعج جميعا من أفعال هؤلاء المسؤولين الغير مؤهلين حتي لفنون القيادة أو الإدارة
يجب أن ننزعج عندما نري هؤلاء يهدمون ما يفعله بعض المخلصين
نعم هناك الكثير من المسؤولين شرفاء ومخلصين لوطنهم .
ولعل ذلك يجعلني أتسائل : وأنا في حيرة من أمري
هل أصبحت الحكومة تحارب المواطن الفقير الذي يعاني قسوة الغلاء ؟ أم أنها تحارب الفساد والمفسدين الذي يعيشون منعمون علي أرض هذا الوطن ؟
يا سادة ياحكومة ياخلق ياهوووو المواطن الفقير أو متوسط الدخل هو من يدفع فاتورة التنمية
التي يريدها الرئيس السيسي ولذلك يجب التخلص من هؤلاء الذين يقولون مالا يفعلون ؛
لابد وأن يشارك الجميع بالفعل قبل القول .
لا بالتصريحات الخادغة والوعود الكاذبة
يجب أن يكون في صدارة الصفوف الأولي لتنمية الوطن الأثرياء وليس الفقراء .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.